14 شهيدا من الكتائب المقاتلة والإسلامية في اشتباكات مع قوات النظام في حلب وريفها

36
محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 5 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا اليوم في اشتباكات مع قوات النظام مدعمة بعناصر من حزب الله اللبناني في أطراف حي الراشدين غرب حلب، والتي تمكنت الفصائل من السيطرة عليه بالكامل هذا اليوم بعد دحر قوات النظام وحزب الله اللبناني منه،كما تعرضت مناطق في حيي الأشرفية وبني زيد لقصف جوي، كذلك دارت اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بكتائب البعث من جهة، والكتائب المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في أطراف حي الخالدية بمدينة حلب، بالتزامن مع سقوط عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق سيطرة النظام في الحي، دون أنباء عن إصابات، أيضاً سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض-أرض أطلقته قوات النظام على منطقة في حي الكلاسة، كما استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة الليرمون، في حين دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من طرف آخر، في حلب القديمة بمدينة حلب، فيما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض-أرض على منطقة في قرية رتيان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الفصائل لمقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قريتي باشكوي و حندرات ريف حلب الشمالي، وسط سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض-أرض على منطقة بمحيط قرية باشكوي، ما أدى لاستشهاد 8 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في فصيل مقاتل، ومعلومات مؤكدة عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام، وكانت الفصائل قد سيطرت عصر اليوم على مبنى في محيط قرية باشكوي يعرف باسم “مبنى الأفغان” كما قتل مالايقل عن 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها في اشتباكات حلب وريفها .