14 قضوا وقتلوا في ظروف مختلفة وبمناطق متفرقة بسورية

 

 وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية الشهابات بريف دير الزور الغربي.

 

وعثر أهالي على جثة متفسخة مجهولة الهوية، في منزل مهجور بأطراف قرية البحرة في ريف دير الزور الشرقي.

ووثق المرصد السوري مقتل12 شخصًا وهم: 4 مدنيين (رجل وامرأة وطفلين)، والبقية من العسكريين توزعوا على الشكل التالي: “المتحدث الرسمي للجناح العسكري في تحرير الشام و”مسؤول تنسيق الإعلام في الهيئة”، و6 عناصر من هيئة “تحرير الشام” وفصيل “صقور الشام”، ممن قضوا جميعاً بصواريخ النظام الموجهة، حيث استهدفت قوات النظام بصاروخ موجه سيارة مدنية أمام منزل في بلدة إبلين بجبل الزاوية.