142 قضوا أمس بينهم 46 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و48 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وتحت التعذيب ورصاص قناصة وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود

ارتفع إلى 48 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 19 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، و11 مواطناً هم عناصر شرطة ومجلس محلي ودفاع مدني وناشط إعلامي استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة حرستا، ومواطنة من بلدة القاسمية استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في بلدة مضايا، وسيدة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في مدينة معضمية الشام قبل يومين.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد 16 مواطناً وعنصراً من قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) جراء تفجير عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لنفسه بعربة مفخخة قرب مبنى لقوات الأسايش في منطقة الصناعة بحي العنترية في مدينة القامشلي

 

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد 3 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ومقاتل أخير استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في  درعا البلد بمدينة درعا، ورجل من بلدة كفرشمس استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين هم رجل من مدينة عين العرب(كوباني) استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء إطلاق النار عليه من قبل حرس الحدود التركي منذ عدة أيام بالقرب من الحدود السورية التركية، وطفلان استشهدا جراء قصف جوي على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنان اثنان هما سيدة وابنها جراء إصابتهما في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة تدمر.

 

وفي محافظة الرقة استشهد رجل من مدينة الرقة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد ممرض متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء قصف الطيران الحربي لأماكن بالقرب من مشفى في بلدة معرة مصرين بوقت سابق،

 

و15 مواطناً من الغوطة الشرقية بريف دمشق بينهم مواطنة تم توثيق استشهادهم جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 5 – حلب 3  – حمص 4 – درعا 3 –  القنيطرة 1 – حماة 5

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق مقتل 7 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في مدينة الزبداني ومناطق أخرى بريف دمشق