المرصد السوري لحقوق الانسان

143 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و100 شخص استشهدوا وقضوا وقتلوا في مناطق وظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

ففي محافظة إدلب استشهد 11 مواطن، هم: رجل وزوجته واثنان من أطفالهما جراء قصف صاروخي لقوات النظام على مدينة إدلب، واثنان جراء قصف بري من قبل قوات النظام على مدينة بنش، وطفل نازح من كفرنبل جراء قصف جوي لطائرات حربية روسية على أطراف مدينة إدلب، و3 نساء وطفل جراء قصف طائرات النظام الحربية على قرية شلخ شرق إدلب.

وفي محافظة دير الزور قُتل مواطن نازح في قرية درنج بريف دير الزور الشرقي، بعد أن أطلق مسلحون النار عليه في محل تجاري ضمن القرية.

وقضى مقاتل سابق من الفصائل جراء انفجار عبوة ناسفة في درعا البلد بمدينة درعا

كما قتل شخص من “المقاومة السورية لتحرير الجولان” جراء استهداف طائرة إسرائيلية مسيرة لسيارة عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر الواقعة بريف القنيطرة

بينما قتل 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء اشتباكات مع الفصائل والجهاديين بريفي حماة وإدلب

في حين قضى وقتل 53 مقاتلين (20 من الفصائل و33 من الجهاديين) جراء القصف الجوي والاشتباكات مع قوات النظام في حماة وإدلب

كذلك قتل 34 جندي تركي جراء قصف جوي على موقع لهم في المنطقة الواقعة بين البارة وبليون.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول