143 قضوا أمس بينهم 56 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وجراء سوء الأوضاع الصحية وقصف لقوات النظام وظروف أخرى بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 37 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 18 مواطناً هم رجل استشهد إثر استهداف قوات النظام لمناطق في قرية الجيعة، ورجل وزوجته واثنان من أطفالهما استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على أماكن في قرية القصبي بالريف الغربي، و4 مواطنين بينهم طفلتان اثنتان جراء قصف الطائرات الحربية لقرية الحسينية، و 6 مواطنين استشهدوا جراء استهداف هذه الطائرات لمجلس عزاء في قرية شقرا بالريف الغربي للمدينة، و3 مواطنين استشهدوا إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في قرية الحصان.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 أشخاص على الأقل بينهم 3 أطفال جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة حزانو بريف إدلب.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، ومواطن استشهد جراء سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على أماكن في منطقة السفيرة الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حلب الشرقي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين هم طفل استشهد جراء إصابته في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، ومواطنة من بلدة جسرين استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام علة مناطق في مدينة حمورية، وطفل من مدينة حرستا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة درعا استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة أحدهما استشهد متأثراً بجراحٍ اصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، والآخر استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة على أطراف بلدة زمرين.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد شخص جراء قصف طائرات حربية من المرجح أنها روسية لمناطق في قرية البيضاء “أقجه باير” بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة الحسكة عثرت قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” على جثة شخص مجهول الهوية في منطقة ببلدة المالكية في ريف القامشلي، دون معلومات عن سبب وظروف قتله.

 

وفي محافظة حمص استشهد شخص جراء إصابته برصاص قناص في محيط منطقة الحولة بالريف الشمالي لمدينة حمص، واتهم نشطاء من المنطقة قوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله.

 

ومواطنة ورجل من عائلة واحدة من بلدة مضايا وفتى من الزبداني فارقوا الحياة نتيجة سوء وضعهم الصحي بسبب فترة سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الغذاء والدواء في مضايا.

 

وقضى شخص على الأقل جراء الانفجار في منطقة أم حارتين الخاضعة لسيطرة قوات النظام غرب حمص.

 

و3 مقاتلين من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من ريف دمشق لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية ” من محافظة حماه قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة دير الزور

 

واغتال مسلحون مجهولون إياد العدل “أمير” جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في مدينة أريحا بريف إدلب، ومحمد عبد الوهاب قيادي إداري بالنصرة في مدينة اريحا وذلك بإطلاق النار على سيارة كانت تقلهما بالحي الغربي من مدينة أريحا، ولاذوا بالفرار.

 

أيضاً قتل ما لا يقل عن 5 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محور قرية البل بريف حلب الشمالي.

 

في حين اغتيل مقاتل في حركة أحرار الشام الإسلامية، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين على الطريق الواصلة بين مدينة اعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا بريف حلب الشمالي

 

واستشهد 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

كما أبلغت عدة مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بلدتي عياش والشميطية بريف دير الزور الغربي بعد أن أسرهم ليل أول أمس عقب سيطرته على تلة الحجيف الاستراتيجية في أطراف بلدة عياش والتي قتل فيها ما لا يقل عن 11 عنصراً من قوات النظام أحدهم تم تعليق جثته في المنطقة وآخر تم فصل رأسه عن جسده، بينما تمكن السيطرة على التلة.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

دير الزور 4 – حلب 3 – حماة 2 – حمص 4 –  درعا 2 – اللاذقية 5 –   دمشق وريفها 2

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.