144 قضوا أمس، بينهم 26 مواطناً مدنياً من ضمنهم 9 استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات النظام، و73 من مقاتلي الكتائب المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وتنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة.

43

ارتفع إلى 44 بينهم 18 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية واستهدافهم من قبل قوات النظام عند أطراف الغوطة الشرقية، ورجل من بلدة المليحة استشهد إثر إصابته برصاص قناص في مخيم الوافدين، ورجل من بلدة دير العصافير استشهد جراء إصابته برصاص قناص قرب منطقة شبعا، ورجلان أحدهما من بلدة السيدة زينب استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 8 مواطنين هم 5 مواطنين أحدهم من مدينة تلبيسة والآخر من بلدة الفرحانية الغربية والبقية من حي الوعر استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة، ورجل وفتى من عائلة واحدة استشهدا قرب طريق كيسين – الغجر في ريف حمص الشمالي، واتهم نشطاء مسلحين موالين للنظام بقتلهما أثناء محاولتهما إدخال مواد غذائية إلى المنطقة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 8 مواطنين هم طالب جامعي من بلدة الحريجة بريف دير الزور، تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام عقب اعتقاله منذ نحو عام، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف مجهولة المصدر على سجن دمشق المركزي (سجن عدرا) بريف دمشق، و6 مواطنين استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في محيط جسر السياسية عند أطراف مدينة دير الزور، والذين قالت مصادر للمرصد أنهم عمال مكاتب خدمية بالمدينة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الشمالي بينهم قائد ميداني، وطفلة استشهدت متأثرة بجراحٍ أصيبت بها إثر سقوط عدة قذائف صاروخية على مناطق في حي الموكامبو بمدينة حلب بوقت سابق.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في ريفي درعا والقنيطرة، ورجل من بلدة كفرناسج استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة بريقة بريف القنيطرة، ورجل من مدينة بصرى الشام استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الاسلامية في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، وناشط إغاثي اغتيل من قبل مسلحين مجهولين بإطلاق النار عليه في مخيم اليرموك.

 

وفي محافظة حماه استشهد طفل ومواطنة جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة حربنفسه.

كما اغتال مسلحون مجهولون رئيس بلدية بوادي بردى بإطلاق النار عليه في ريف دمشق.

 

استشهد ملازم منشق وهو قائد كتيبة مقاتلة تحت التعذيب داخل سجون جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عقب اعتقاله منذ نحو خمس ايام بمنطقة الدالي قرب بلدة عزمارين اثر اقتحامها  للقرية

 

بينما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” مواطنين اثنين بتهمة “التعامل مع الأكراد” في قرية غيبش الواقعة بعد بلدة تل تمر باتجاه طريق حلب في ريف الحسكة

 

فيما قضى 3 أشخاص على الأقل جراء انفجار سيارة مفخخة عند حاجز للجان الشعبية الموالية لحزب الله اللبناني عند مدخل بلدة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي.

 

بينما قضى 3 أشخاص جراء سقوط قذيفة مجهولة المصدر، على سجن دمشق المركزي (سجن عدرا)، لا يعلم ما إذا كانوا من عناصر السجن أو من السجناء أم أنهم من مواطنون من ذوي السجناء جاؤوا لزيارتهم.

 

كما لقي 15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة تل تمر وريف تل حميس بمحافظة الحسكة، بينما لقي 3 مقاتلين على الأق لمن الوحدات الكردية مصرعهم في محيط بلدة تل تمر ومعلومات أولية عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف مقاتلي وحدات الحماية وجيش الصناديد.

 

كما لقي ما لا يقل عن 17 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على ريف حلب الشمالي الشرقي ودير الزور والحسكة.

 

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و 15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام، إثر تفجير سيارة مفخخة ودراجة نارية، واشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

حلب 5 – دمشق وريفها 4 – حمص 2 – درعا 3 – دير الزور 2 – حماة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من جبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.