144 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و59 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب

ارتفع إلى 63 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 40 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصفٍ اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، و12 مواطناً بينهم 4 أطفال و5 مواطنات استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و6 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة مضايا، وطفلة ورجلان استشهدوا إثر قصفٍ لقوات للطيران الحربي على مناطق في بلدة حمورية، و3 مواطنين استشهدوا إثر تنفيذ الطيران الحربي لعدة غارت على مناطق في مدينة سقبا وجسرين، ومواطنان استشهدا جراء قصف صاروخي لقوات النظام على مناطق في بلدة زبدين، ورجلان اثنان أحدهما مسعف استشهدا متأثرين بجراحٍ أصيبا بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة سقبا وبلدة جسرين، و4 مواطنات استشهدن إثر سقوط قذائف هاون على مناطق في ضاحية جرمانا، وطفل ورجل استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص في مدينة معضمية الشام، وطفلة ومواطنة استشهدتا إثر إصابتهما برصاص قناصة في مدينة معضمية الشام.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 10 أشخاص بينهم مواطنة جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة ساحة حمام عند الأطراف الشمالية الشرقية لمدينة اللاذقية، بالقرب من اتستراد اللاذقية – سقوبين

 

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين هم رجل قرية جزرايا جراء إصابته بانفجار لغم بالقرب من الحدود السورية – التركية، و5 أشخاص استشهدوا جراء استهداف مسلحين مجهولين لحافلة تقل مواطنين على طريق حلب – خناصر، بالقرب من منطقة السعن

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم طفل ورجل استشهدا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة داعل، وسيدة من مدينة إنخل استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مواطنة وطالبان جامعيان جراء سقوط قذائف على مناطق في العاصمة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من قرية ريان بريف مدينة سراقب، متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على منطقة في القرية أول أمس.

 

بينما اغتال مسلحون مجهولون صباح اليوم نائب رئيس “محكمة دار العدل” على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة وغصم بريف درعا، وقالت مصادر أن مسلحين استهدفوا نائب رئيس المحكمة، أثناء مروره بسيارته من المنطقة، وقاموا بإطلاق النار عليه وقتله.

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شاباً في مناطق سيطرته بريف الحسكة الجنوبي، حيث قاموا بإطلاق النار على رأسه، وسط تجمهر عشرات الأشخاص، وذلك بتهمة “سب الذات الإلهية”.

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 7 أشخاص من بينهم طفل، بتهم “العمالة للنظام النصيري والانتساب لجيش الدفاع الوطني وقتال الدولة الإسلامية”، حيث أكدت المصادر للمرصد أن التنظيم أعدم الطفل ورجلاً آخراً منهم ذبحاً، فيما أعدم البقية رمياً بالرصاص.

 

واستشهد 15 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 13 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 4 – حلب 2 – حمص 3 – حماة 2 – اللاذقية 2

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما قتل 4 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.