144 قضوا أمس بينهم 53 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مدنياً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام الحربية والمروحية.

ارتفع إلى 54 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 29 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 3 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، ومقاتل دون سن الـ 18 استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، و16 مواطناً بينهم 5 أطفال و3 مواطنات استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة سراقب، وطفلان شقيقان استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق مدينة معرة النعمان، وسيدة وطفلها استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي عل مناطق في قرية جوزف بجبل الزاووية، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية كفرعويد، وطفلان اثنان من بلدة الفوعة استشهدا جراء سقوط قذيفة أطلقتها الفصائل الإسلامية على منطقة في البلدة، وصيدلي وزوجته من مدينة إدلب استشهدا إثرإصابتهما بطلق ناري من حرس الحدود التركي أثناء عبورهما الحدود السورية التركية بحسب نشطاء في المنطقة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 10 مواطنين بينهم طفلان جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية الصالحية ودوار الحلبية وعند أطراف ومحيط مدينة دير الزور.

 

وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سهل الغاب بريف حماه، وطفل من بلدة قلعة المضيق استشهد جراء قصفٍ جوي على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة الحويز استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة قلعة المضيق استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على البلدة اول أمس.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، ورجل من بلدة كفر العواميد استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من مدينة دوما استشهد متأثرا بجراح اصيب بها، جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في المدينة

 

وفي محافظة درعا  استشهد 3 مواطنين هما مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة أحدهما القائد العسكري في لواء الفرقان استشهدا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من بلدة داعل استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة حلب  استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع قوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها في مدخل مدينة حلب.

 

كما اغتال مسلحون مجهولون شرعياً قالت مصادر أنه مقرب من تنظيم “الدولة الاسلامية ” وذلك بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً بمدينة تدمر في ريف حمص الشرقي والتي يسيطر عليها التنظيم منذ الـ 20 من شهر أيار / مايو من العام الجاري، وذلك بتهمة “السحر” وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، حيث قام عنصر من التنظيم بقطع رأسه بالسيف.

 

وقائد عسكري في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقي مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل التركمان.

 

فيما لقي مقاتل من تنظيم “الدولة الاسلامية ” مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الشرقي.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وعنصران من حزب الله اللبناني و3 من اللجان الشعبية قضوا في استهداف سيارة يستقلونها في منطقة حضر بريف القنيطرة الشمالي من قبلل طائرة اسرائيلية.

 

كما وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر إعدام مقاتلين من فصيل إسلامي لعنصر قالوا أنه من المسلحين الموالين للنظام وأسره المقاتلون في الاشتباكات بمحيط بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي وأن النظام رفض مبادلته بمعتقلين عنده، حيث قام مقاتلون الفصيل بقراءة بيان ومن ثم إطلاق النار عليه وقتله.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 3 – الحسكة 4 – حمص 4 – حلب 3 –  القنيطرة اللاذقية 5 – حماة 3

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما قتل 4 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.