المرصد السوري لحقوق الانسان

146 قضوا أمس بينهم 33 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و54 مواطناً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام الحربية والمروحية.

ارتفع إلى 65 بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم قائد في فصيل إسلامي استشهد جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة الكرك الشرقي، وسيدة وحفيدتها استشهدا جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة صيدا، وطبيب استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء انفجار لغم أرضي به في تل الحارة في وقت سابق، وطفل من بلدة كفرشمس استشهد جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في البلدة، ورجلان من بلدتي معربة والسهوة استشهدا جراء إصابتهما بطلق ناري على الحدود السورية – الأردنية واتهم نشطاء حرس الحدود الأردني بإطلاق النار عليهما وقتلهما، ورجل من بلدة عين الذكر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف واشتباكات بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من طرف، ولواء شهداء اليرموك من طرف آخر، في ريف درعا الغربي.

 

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية  استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، وطفلة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص قوات النظام في حي قرلق  بحلب القديمة، و4 مواطنين ينهم طفل ومواطنتان اثنتان، استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في بلدة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة ريف دمشق  استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب لإسلامية استشهد إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة الناصرية، وطفلة من مدينة دوما استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في مخيم الوافدين، وطفل من مدينة الزبداني استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة تلبيسة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل استشهد إثر تنفيذ الطيران الحربي غارة على أماكن في بلدة تفتناز.

 

و49 مواطناً بينهم 6 أطفال و4 مواطنات، من ضمنهم 10 لم يتم التعرف على هويتهم استشهدوا جراء مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية، إثر استهدافها للساحة العامة بقرية الجانودية بريف جسر الشغور في محافظة إدلب.

 

و3 أطفال من مدينة دوما بريف دمشق فارقوا الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

في حين أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي مهندس وهو أحد المدراء السابقين لمؤسسة في منطقة الشدادي، بأنهم أعدموه قبل نحو أسبوعين بوساطة آلة حادة، في مناطق سيطرة التنظيم بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بتهمة “العمالة للنظام”.

 

كما لقي عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف الحسكة الجنوبي

 

فيما تم توثيق مصرع عنصرين اثنين من فلسطين أحدهما قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية”، قضيا في قصف لطائرات التحالف على الريف الشمالي للرقة وفي اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

 

و14 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية لقوا مصرعهم في قصف للتحالف واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في قرية عالية التي تبعد عن بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي من 8 – 10 كم، بينهم مقاتل شيشاني وآخران من جنسيات خليجية.

 

وعنصر على الأقل يعتقد أنه من جبهة النصرة لقي مصرعه في انفجار استهدف سيارة كان يستقلها بمنطقة الشعار في مدينة حلب.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 5 – الحسكة 1 – حماة 1 – إدلب 2 –  حلب 2 – حمص 1 –  اللاذقية 1 – القنيطرة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما وردت معلومات عن مقتل عدد من عناصر حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية في جرود القلمون بريف دمشق.

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول