147 قضوا أمس، بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و69 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

ارتفع إلى 41 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 18 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهد 5 منهم جراء انفجار لغم بهم، والأخير استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وناشط إعلامي ورجل وزوجته وطفلاهما استشهدوا إثر انفجار لغم على اطراف مدينة نوى، وطفل ورجل استشهدا متأثرين بجراحٍ أصيبا بها في وقت سابق إثر قصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدتي داعل ودير العدس، و4 مواطنين بينهم مدرس وطفل استشهدوا جراء قصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدة داعل، وطفل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة إبطع.

 

وفي محافظة حمص استشهد 11 مواطناً هم رجل استشهد جراء استهداف قوات النظام لجرار زراعي كان يستقله على طريق الحولة – غرناطة، ورجلان من مدينة تدمر استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي الوعر، وطفلان اثنان ورجل استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام بصاروخ يعتقد أنه أرض – أرض على مناطق في مدينة تلبيسة، ورجلان اثنان من حي الوعر وبلدة الدار الكبيرة استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص، وطفلة استشهدت جراء سقوط قائف على مناطق في بلدة  المشيرفة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، ورجلان اثنان من مدينة حمورية وبلدة الرحيبة استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان اثنان استشهدا جراء إصابتهما بقصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة زبدين، ورجل استشهد اثر اصابته برصاص قناص قرب مبنى الموارد المائية على اتستراد حرستا، ومواطن استشهد جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في ضاحية الأسد.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد جراء قصف للطيران الحربي على أماكن في منطقة كوكب بريف حماه، ومواطنة استشهدت جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة اللطامنة.

 

ومنشق عن قوات النظام من محافظة درعا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

ومقاتلان من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام في مدينة دير الزور.

 

كما اغتال مسلحون مجهولون 5 مهندسين أحدهم إيراني الجنسية يعملون في مجال الطاقة النووية والذرية بمركز البحوث العلمية عند أطراف العاصمة دمشق، حيث ترصد مسلحون مجهولون حافلة كانت تقل المهندسين الخمسة، عند جسر حرنة بريف دمشق، وفتحوا نيران رشاشاتهم على الحافلة.

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه عثر أمس على جثة أبو عبد العزيز القطري، أمير ومؤسس تنظيم جند الأقصى في سوريا، وذلك في أحد الآبار بمنطقة دير سنبل المعقل السابق لجبهة ثوار سوريا ومسقط رأس قائدها جمال معروف، وذلك بعد اختفائه منذ أكثر من 10 أشهر، حيث كانت مصادر متقاطعة أبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق، أن جبهة ثوار سوريا قد اغتالت مؤسس تنظيم جند الأقصى أبو عبد العزيز القطري.

 

في حين اغتال مسلحون مجهولون أول أمس في حي السكري بمدينة حلب، قيادياً في الجبهة الاسلامية، وهو القائد العسكري لقطاع منطقة البريج بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، وكان مسلحون قد اغتالوا يوم امس الأول قيادياً في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في المنطقة الواقعة قرب قرية دير جمال بريف حلب الشمالي.

 

كما لقي ما لا يقل عن 17 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

كما لقي ما لا يقل 6 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي   4مقاتلين على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 15 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 18 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حمص 2- درعا 7 –  حلب 1 –  دمشق وريفها 6 – اللاذقية1

 

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل 4 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما وردت معلومات عن مصرع عدد من عناصر حزب الله اللبناني في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية والكتائب المقالتة وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام)