147 قضوا أمس بينهم 45 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و50 شخصاً استشهدوا في قصف لطائرات التحالف وقصف جوي وقصف لقوات النظام وظروف أخرى

26

ارتفع إلى 36 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 16 مواطناً هم 10 مواطنين بينهم 3 أطفال استشهدوا إثر قصفٍ للطائرات الحربية على مناطق في حيي المرجة والقاطرجي، و3 مواطنين بينهم طفل دون سن الـ 18 استشهدوا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة كفر حمرة، ورجل مسن استشهد إثر قصف طائرات حربية لمناطق في حي الميسر بمدينة حلب، ومواطنان اثنان استشهدا جراء قصفً للطائرات الحربية على مناطق في ريف المهندسين.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 12 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي اللاذقية الشمالي وحلب، و3 مواطنين بينهم طفلة ومواطنة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة إدلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في أطراف بلدة زاكية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية حطلة بريف دير الزور الشرقي أول أمس، ورجل من قرية الصالحية استشهد إثر قصف طائرات حربية لمناطق في القرية أول أمس.

وفي محافظة حمص استشهد رجل من بلدة كفرلاها بمنطقة الحولة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد شاب من بلدة الشجرة بريف درعا الغربي تحت التعذيبب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أن ما لا يقل عن 21 مدنياً استشهدوا، جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على مدينة منبج وريفها، حيث استشهد 15 مدنياً على الأقل في الضربات الجوية التي استهدفت مناطق في الأطراف الشمالية من حي الحزاونة بمدينة منبج، بينما استشهد 6 مدنيين بينهم شقيقان اثنان بالإضافة لرجل واثنين من أولاده، في قصف التحالف على قرية التوخار بشمال المدينة، كذلك استشهد طفلان اثنان ورجل جراء إصابتهم في انفجار ألغام بهم وبإطلاق تنظيم “الدولة الإسلامية النار عليهم في محيط مدينة منبج وريفها

 

كما استشهد مراسل فضائية محلية كردية متأثرا بجراح أصيب بها، إثر انفجار لغم أرضي بسيارة كان يستقلها في أطراف مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي

 

كما تم توثيق 9 مقاتلين ومقاتلات على الأقل من قوات سوريا الديمقراطية قضوا جراء قصف وتفجير عربات مفخخة واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمنطقة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و22 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 20 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 5 – حمص 4 –  حماة 3 – دمشق وريفها 2 – دير الزور 1 –  حلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 23 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.