147 قضوا أمس بينهم 51 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و37 شخصاً استشهدوا وقضوا جراء قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وسقوط قذائف وفي ظروف أخرى.

147 قضوا أمس بينهم 51 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و37 شخصاً استشهدوا وقضوا جراء قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وسقوط قذائف وفي ظروف أخرى.

 

ارتفع إلى 37 بينهم 17 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، وطفلة استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة زملكا، ورجل من بلدة زاكية استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة خان الشيح، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، وطفلة من بلدة زملكا بريف دمشق استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي القابون.

 

وفي محافظة حلب استشهد 8 مواطنين من عائلة واحدة بينهم 3 اطفال استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية ليل امس، لمناطق في بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين هما 6 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهد أحدهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف دمشق والبقية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي، وطفل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في بلدة الفوعة، وشاب استشهد جراء قصف قوات النظام بشكل مكثف، على مناطق مخيمات على الحدود السورية – التركية بريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمنطقة تمركزهم في ريف حماة الشمالي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما مواطنة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على منطقة مشفى القحطان بمدينة دير الزور، ورجل استشهد إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في قرية الحصان.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل من بلدة جاسم استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما شخص عثر على جثته في حي تشرين مقتولاً في ظروف مجهولة، ومهندس استشهد إثر سقوط قذائف على مناطق في اتستراد المزة وسط العاصمة.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد ناشط إعلامي جراء قصف قوات النظام بشكل مكثف، مناطق مخيمات على الحدود السورية – التركية بريف اللاذقية الشمالي.

 

في حين عثر على جثة منشق عن قوات النظام من قرية كوسان بريف عفرين، وذلك في منطقة رأس العين (سري كانيه) قرب الحدود السورية – التركية، واتهم نشطاء كرد حرس الحدود التركي بقتله تحت التعذيب عقب دخوله إلى تركيا، ثم إعادة جثته إلى المنطقة، وعثرت على جثته قوات الاسايش (الأمن الداخلي الكردي).

 

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً في محافظة دير الزور بتهمة “تقديم أدلة كاذبة على عمالة شخص للنظام والتسبب في إعدامه”.

 

كما اتهم نشطاء قوات سوريا الديمقراطية بقتل رجل في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، دون معلومات عن سبب وظروف قتله.

 

فيما اتهم نشطاء، مسلحين موالين لقوات النظام بقتل  4 أشخاص من مدينة حماه بالقرب من بلدة مصياف، دون معلومات عن أسباب وظروف القتل.

 

بينما قضى 4 مقاتلين من وحدات الشعب الكردي، خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في مدينة حلب.

 

كما ارتفع إلى 80 عدد عناصر اللواء المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا منذ الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري، خلال هجومهم وسيطرتهم على بلدة خناصرـ والغارات المكثفة من قبل الطائرات الروسية على مناطق فيها وفي قرى بمحيطها.

واستشهد 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

فيما ارتفع إلى 52 على الأقل عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا منذ فجر الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري تاريخ هجوم لواء مبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة خناصر وبلدات وتلال محيطة بها بريف حلب الجنوبي الشرقي.

 

وقتل ما لا يقل عن 13 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

اللاذقية 2  – حماة 1 – حمص 2 – دمشق وريفها 5 –  دير الزور 2 – حلب 1

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.