148 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و57 مواطناً استشهدوا جراء قصف للطائرات الحربية على عدة مناطق سورية.

148 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و57 مواطناً استشهدوا جراء قصف للطائرات الحربية على عدة مناطق سورية.

 

ارتفع إلى 69 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 32 مواطناً هم 11 مواطناً استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة المحيميدة، وطفلان وسيدة ورجل إثر قصفٍ لطائرات حربية على بلدة أبو حمام، وطفل ومواطنتان اثنتان استشهدوا جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة الخريطة، و 10 من ضمنهم 6 مواطنات بينهم سيدة وابنتها إثر قصفٍ للطائرات الحربية على قرية الحسينية، ورجل استشهد في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي الطحطوح بمدينة دير الزور، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للطيران الحربي على الميادين، وطفل من بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي استشهد اثر اصابته برصاص قناص قرب كراج السومرية بالعاصمة دمشق، ومواطنة من حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور استشهدت جراء قصف تنظيم “الدولة الاسلامية” لمناطق في الحي يوم امس الاول.

 

وفي محافظة حلب استشهد 23 مواطناً بينهم مقاتلان من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية باشكوي بريف حلب الشمالي وممرض استشهد جراء قصف لطائرات حربية على مشفى عندان الخيري، و15 مواطناً بينهم 5 أطفال أشقاء وسيدة، استشهدوا جراء ضربات جوية من الطائرات الحربية على مناطق في مدينة الباب وبلدة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي، ورجل عثر على جثته مقتولا في احدى حمامات مسجد في حي الشعار في القسم الشرقي من مدينة حلب والخاضع لسيطرة الفصائل الاسلامية والمقاتلة، و4 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

 

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين بينهم طفل وطفلة وسيدتان جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في قرية كفرلاها بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي ومناطق في مدينة الرستن.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين هم مواطنتان استشهدتا إثر إصابتهما برصاص قناص في مدينة داريا، وطفلة من مدينة دوما استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة دوما استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة سرمدا بريف إدلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، والآخر استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ومواطنة من بلدة إبطع استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة الرقة استشهد مواطن من مدينة تل أبيض جراء إصابته برصاص حرس الحدود التركي، خلال محاولته اجتياز الحدود والعبور نحو الجانب التركي.

 

و4 مواطنين هم طفل وطفلة ومواطنة ورجل من بلدتي جسرين ومضايا ومدينتي دوما والزبداني فارقوا الحياة إثر سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

وأبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في جسر الشغور، أن شخصاً استشهد فيما لقي مقاتل من جنسية غير سورية مصرعه وأصيب أربعة آخرون، جراء غارات نفذتها طائرات حربية استهدفت منزلاً بالقرب من مقر لفصيل إسلامي، في منطقة مفرق الطابيات القريب من قرية الغسانية بريف جسر الشغور أول أمس.

 

ومقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 4 – حماة 3 – حمص 1 –  درعا 4 – دمشق وريفها 3-  دير الزور 4

 

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.