148 قضوا أمس بينهم 52 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و20 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في ضربات التحالف على ريف الرقة الغربي

148 قضوا أمس بينهم 52 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و20 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في ضربات التحالف على ريف الرقة الغربي.

ارتفع إلى 39 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 19 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، و7 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء قصفٍ بصواريخ أرض – أرض وقصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، وعضو مجلس محلي في مدينة الزبداني استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

وفي محافظة دمشق استشهد 9 مواطنين هم 8 مواطنين استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في العاصمة، ورجل من مخيم اليرموك استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مدينة عدرا بريف دمشق.

وفي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية أحدهما قيادي استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وريفها، و3 أطفال ومواطنتان اثنتان ورجل استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا.

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان جراء قصف جوي على مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وفي محافظة حلب استشهد مواطن استشهد جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن 12 مواطناً على الأقل استشهدوا وقتل أكثر من 20 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، جراء تنفيذ طائرات التحالف نحو 10 ضربات استهدفت نفقاً أجبر التنظيم المواطنين النازحين من القريتين وتدمر بريف حمص، على حفره لتجهيز مقار له تحت الأرض، ورجحت المصادر أن غالبية الجثث فارقت الحياة نتيجة للاختناقات.

في حين استشهد ولقي مصرعه 8 مقاتلين على الأقل من الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها إثر هجوم لمقاتلي النصرة والفصائل على تل وقصر موزة في الزبداني بريف دمشق.

قضى شخص جراء إصابته في انفجار سيارة عند محلق سلقين بريف إدلب

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و26 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 10 – حلب 2 – حمص 4 – دير الزور 3 – القنيطرة 1 – اللاذقية 1

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

و5 عناصر من حزب الله اللبناني قتلوا خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.