148 قضوا أمس بينهم 62 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في معارك بمدينة دير الزور

148 قضوا أمس بينهم 62 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في معارك بمدينة دير الزور.

 

ارتفع إلى 38 بينهم 6 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين هم سيدة مسنة وابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة و3 من أطفاله بالإضافة لطفلان من العائلة ذاتها ورجل آخر استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين هم رجلان شقيقان من بلدة كناكر استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و4 أشخاص أحدهم من عناصر الدفاع المدني استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في محيط بلدة النشابية، وطفلتان شقيقتان استشهدتا جراء سقوط عدة قذائف على أماكن في ضاحية الأسد الخاضعة لسيطرة قوات النظام بالقرب من مدينة حرستا.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدا في اشتباكات مع قوات النظظام والمسلحين الموالين لها في أطراف مدينة حلب وريفها الجنوبي، وسيدة وطفلها بالإضافة لطفل آخر، استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية البوعاجوز القريبة من بلدة مسكنة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بريف حلب الشرقي، ومواطنة وطفلة استشهدتا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الاسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي، و4 مواطنين جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد انها روسية على مناطق في مدينة جسر الشغور.

 

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم مواطنتان جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على أماكن في منطقة الحولة بالريف الشمالي لحمص.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من حركة إسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الشمالي، ورجل من بلدة طيبة الإمام استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حيي القصور والجورة اللذين تسيطر عليهما قوات النظام في مدينة دير الزور

 

في حين فارق رجل من بلدة مضايا الحياة وذلك بسبب نقص الدواء والغذاء والعلاج اللازم في البلدة، بحسب نشطاء من المنطقة.

 

كما قتل 12 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة دير الزور، إضافة لتفجير 3 عناصر من الجنسية السورية اثنان منهم من منطقة بانياس ومحافظة درعا.

 

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلا خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية قرب ضفاف الفرات الشرقية بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

فيما عثر على جثمان عقيد متقاعد في منطقة الفندارة بريف مدينة مصياف في ريف حماه الغربي  وعلى رقبته آثار خنق، حيث تم قتله على يد مسلحين مجهولين اقتادوه إلى المنطقة

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

و26 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال تفجير 3 عربات مفخخة واشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية”.

 

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

اللاذقية 4 –  حمص 3 –  دمشق وريفها 3 – حلب 2 – حماة 3

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.