149 قضوا أمس بينهم 40 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و38 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وتحت التعذيب

ارتفع إلى 52 بينهم 14 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 20 مواطناً هم مقاتل من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام بمدينة حلب ومحيطها، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح اصيبت بها، جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب، و18 مواطناً استشهدوا جراء قصف لقوات النظام بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة في حي المغاير بمدينة حلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 19 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، ورجل من مدينة الزبداني استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام وقصفٍ جويٍّ على مناطق في المدينة، و3 مواطنين استشهدوا جراء إصابتهم في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة حرستا واتهم نشطاء قوات النظام باستخدام غازات في القصف، ورجلان استشهدا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة المقيليبة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين هم 3 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا إثر إصابتهم بطلق ناري في مدينة دير الزور واتهم نشطاء تنظيم ” الدولة الإسلامية ” بإطلاق النار عليهم وقتلهم، ورجل وزوجته استشهدا جراء سقوط قذيفة بحي الموظفين بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم طفلان ومواطنة أشقاء من بلدة داعل استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد ثلاثة مواطنين بينهم طفل ومواطنة جراء قصف الفصائل الاسلامية لمناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصر من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة الرستن اثر اصابته بطلق ناري، واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله.

 

في حين لقي شاب مصرعه اثر تفجير نفسه بقنبلة يدوية في مدينة سلمية بريف حماة الشرقي، بحسب نشطاء من المنطقة.

 

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة ان تنظيم “الدولة الاسلامية ” أعدم شابا في حي العرضي بمدينة دير الزور وذلك بتهمة “سب الذات الالهية” وسط تجمهر عدد من المواطنين، حيث قام أحد عناصر التنظيم بفصل رأسه عن جسده بضربة سيف

 

كما أصيب رجل بطلق ناري في محيط بلدة سراقب بريف إدلب، جراء فتح أحد عناصر حاجز قريب من البلدة، نيران رشاشه على السيارة، بعد عبورها الحاجز، ما أدى لإصابته إصابة خطرة، ليفارق الحياة بعدها متأثراً بجراحه

 

بينما قتل عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري، كما تأكد مصرع عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في ريف الحسكة

 

في حين استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية، في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة أم حوش بالريف الشمالي لمدينة حلب.

 

فيما اغتال مسلحون مجهولون قائد لواء مقاتل في ريف إدلب الجنوبي، وفي التفاصيل التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن مسلحون مجهولون يستقلون سيارة أطلقوا النار بشكل مكثف على منطقة تواجد قائد اللواء في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاده، ولاذ بعدها المسلحون بالفرار.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

اللاذقية 3 – دمشق وريفها 7 – حمص 3 – الحسكة 1 –  حلب 2 – درعا 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.