149 قضوا أمس بينهم 53 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و39 استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وظروف أخرى

ارتفع إلى 52 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 16 مواطناً بينهم 15 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب الجنوبي واللاذقية الشمالي، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون.

 

وفي محافظة حلب استشهد 13 مواطناً هم 3 أشخاص بينهم طفل على الأقل استشهدوا جراء  قصف الطيران لأماكن في منطقة دوار الحلوانية بحي طريق الباب في مدينة حلب، و5 أشخاص على الأقل استشهدوا جراء قصف مدفعي ومروحي من قبل قوات النظام لمناطق في حي القاطرجي بمدينة حلب، وشخص استشهد جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدف أماكن في منطقة طريق الكاستيلو، وسيدة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للطيران الحربي قبل أيام على مناطق في حي بستان القصر، وطفل جراء إصابته في انفجار قنبلة به في بلدة أورم الكبرى، ورجل ومواطنة استشهدا جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي

 

وفي محافظة حماه استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي، و4 مواطنين هم طفلان ومواطنتان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة أم حارتين، ورجلان اثنان من بلدتي كرناز والتريمسة استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفلة استشهدت جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية لطمين.

 

وفي محافظة الرقة استشهد 7 مواطنين جراء قصفٍ للطائرات الحربية على مناطق في مدينة الرقة، ومناطق في مدينة الطبقة وبلدة المنصورة بريف الرقة الغربي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و4 مواطنين بينهم سيدة وطفلها وسيدة أخرى استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة المرج، ورجل من بلدة عين ترما استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة حمص استشهد شاب من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي جراء إصابته برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور نحو الجانب التركي من ريف إدلب.

 

كذلك أبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم في مدينة منبج، رجلاً وزوجته وطفلتيهما و3 آخرين هم شقيقا الرجل وشقيقته، أثناء محاولتهم الفرار من مدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم..

 

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بصلب أحد عناصره لمدة ثلاثة أيام في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي بعد أن قام بقتله وذلك بتهمة التستر على خلايا نائمة تعمل ضد الدولة الإسلامية وتهريب مطلوبين إلى خارج مناطق سيطرته”.

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن 7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذوا هجوماً بالمفخخات على تمركزات لقوات سوريا الديمقراطية في جنوب غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث فجر عنصران من التنظيم نفسيهما بعربتين مفخختين، فيما فجر الخمسة الآخرين أنفسهم بأحزمة ناسفة

 

و8 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة الرقة وأطرافها.

 

واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 7 – حلب 2 – حمص 3 – دمشق وريفها 3 –  دير الزور 1 – درعا 1

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما ارتفع إلى 20 عدد عناصر حزب الله اللبناني الذين قتلوا خلال الأيام الثلاثة الفائتة في الاشتباكات مع جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة بريف حلب الجنوبي.