15 استشهدوا وقضوا وقتلوا أمس في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

47

ففي محافظة إدلب استشهد طفلان اثنان شقيقان جراء قصف طائرات حربية روسية على قرية عابدين بريف إدلب الجنوبي.

فيما قضى قياديان اثنان من الجبهة الشامية جراء محاولتهما فض الاقتتال المسلح الذي شهدته مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

كما قضى مقاتل من الفصائل جراء استهداف برصاص قناص قوات النظام في محور الكركات بريف حماة.

كذلك لقي 8 قادة ومقاتلين من تنظيم “حراس الدين” مصرعهم جراء قصف جوي يرجح أنه من طائرات التحالف الدولي استهدف اجتماعاً لقيادة التنظيم الجهادي بضاحية ريف المهندسين غرب حلب، هم 6 من القياديين اثنين من الجنسية الجزائرية، واثنين من الجنسية التونسية، وآخر من الجنسية المصرية، وقيادي آخر سوري الجنسية، بالإضافة لمقاتلين اثنين.

في حين وثق المرصد السوري مقتل اثنين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء ملاحقتهم من قبل أحد الفصائل المنضوية ضمن عملية “درع الفرات” في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.