15 شخصا قضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 11 حزيران

57

تفاصيل الضحايا وفقًا لتوثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

قُتل عنصران من ميليشيا “الدفاع الوطني” إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية دفع رباعي كانت تقلهما، على طريق خناصر أثريا بريف سلمية شرقي حماة.

قُتل 3 من “حزب الله” اللبناني و3 من السوريين العاملين مع الحزب بالقصف الإسرائيلي الجوي الذي استهدف رتلاً للشاحنات في منطقة قريبة من القصير على الحدود السورية اللبنانية.

قُتل شاب إثر استهدافه من قبل مسلحين مجهولين بالرصاص المباشر في حي مفرق الجزرة في مدينة الرقة الغربية.

قُتل مواطن، إثر اقتتال بين عائلتين استُخدم خلاله السلاح الخفيف والمتوسط في قرية “حيمر البوبنا” بريف منبج شرقي حلب.

قُتل 3 أشخاص يعملون لصالح شعبة المخابرات العسكرية إثر انفجار عبوة ناسفة تزامنًا مع مرور سيارتهم في بلدة الناصرية عند الحدود الإدارية بين مدينتي درعا والقنيطرة.

اغتال مسلحون مجهولون شابًا كان عمل مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة تل شهاب غربي درعا.

عثر الأهالي في مدينة طفس غرب درعا على جثة شاب وتظهر على جثته آثار تعرّضه لتعذيب شديد.