15* شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة*

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 15 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

3مواطنين بينهم عنصر شرطة، نتيجة سقوط قذائف صاروخية على الأحياء السكنية ومناطق مكتظة بالمدنيين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، انطلقت تلك القذائف من مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام في ريف حلب.

وطفلين شقيقين، جراء إنفجار لغم من مخلفات الحرب شرق قرية عقارب بريف حماة الشرقي، أثناء رعيهما للأغنام في المنطقة.

وشخصين في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي ، برصاص مجهولين استهدفوا سيارة كانت تقلهم ، أحدهما يعمل ممرض ضمن مشفى بصرى الشام والآخر مازال مجهولة الهوية.

وشخص مجهول الهوية وعليه آثار طلقات في منطقة الرأس قرب سد عدوان غرب درعا.

وشخصين من قرية قراقوزاق يعملون بالحفريات، جراء انفجار “دوناميت” قرب بلدة صرين بريف مدينة منبج شرقي حلب.

وعنصر من قوات النظام بانفجار عبوة ناسفة بحافلة عسكرية في ريف حمص على طريق حمص-مهين .

وعنصر من قوات النظام، قنصًا على يد الفصائل على محور الفوج46 غربي حلب.

وعنصر من قوات النظام على محور قرية ميزناز غربي حلب.

واثنان من ضباط النظام السوري حتفهما بظروف مجهولة حتى اللحظة في ريف حمص الشرقي، الأول برتبة عقيد طيار ينحدر من منطقة دير الصليب بريف حماة، والآخر برتبة مقدم طيار ينحدر من ريف جبلة بالساحل السوري، وذلك ضمن بادية حمص الشرقية، بظروف مجهولة ، حيث كان الاثنان من أبرز طياري سرب مطار الشعيرات العسكري

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد