المرصد السوري لحقوق الانسان

15 شهيد وجريح على الأقل في غارات استهدفت بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي وقصف جوي يستهدف الريف الحموي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة غارة على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، و3 غارات أخرى على مناطق في بلدة التمانعة، بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاد مواطنتين اثنتين ورجل، وإصابة 10 مواطنين آخرين بجراح بينهم مواطنات وأطفال، كما قصفت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل امس، مناطق في محيط بلدة الهبيط وأطراف بلدتي حيش وبابولين بريف إدلب الجنوبي، كذلك استهدفت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل أمس، بعدة غارات مناطق في أطراف مدينة معرة النعمان، وأطراف كفرنبل والبارة بجبل الزاوية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، فيما تعرضت بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة بداما ومحيطها بريف جسر الشغور الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، ترافق مع تحليق مكثف للطائرات الحربية في المنطقة، بينما قصفت الطائرات الحربية صباح اليوم مناطق في مدينة جسر الشغور، ومناطق في قرية البشيرية، بريف إدلب الغربي، بينما قصفت الطائرات الحربية مناطق في قرية كفرجالس بريف ادلب الغربي، ومعلومات عن استشهاد مواطنة وسقوط جرحى، فيما نفذت الطائرات الحربية ما لا يقل عن 3 ضربات جوية، على مناطق في بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية فيما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة كفرروحين بسهل الروج في ريف ادلب الغربي.

وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل أمس أنه تواصل أعداد الخسائر البشرية ارتفاعها نتيجة استمرار الطائرات الحربية في استهداف محافظتي إدلب وحماة، ونتيجة التصعيد المستمر لغارات الطائرات الحربية والمروحية الروسية والتابعة للنظام، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ الـ 19 من أيلول / سبتمبر الجاري وحتى اليوم الـ 28 من الشهر ذاته، استشهاد 135 مدني على الأقل، بينهم 44 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و34 مواطنة فوق سن الـ 18، استشهدوا في غارات على ريف جسر الشغور الغربي ومدن وبلدات وقرى سهل الروج وخان شيخون وقلعة المضيق والتمانعة وكفرنبودة والصهرية واللطامنة وسراقب والتح وكفرسجنة وسرجة والدانا وجسر الشغور والقادرية والجانودية والصمنة ومناطق أخرى، كذلك وثق المرصد السوري إصابة أكثر من 428 أشخاص بجراح متفاوتة الخطورة، بعضهم تعرض لإعاقات دائمة، والبعض الآخر لا تزال إصاباته بليغة.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الفترة ذاتها تنفيذ الطائرات الحربية أكثر من 1375 غارة من الطائرات الحربية والمروحية الروسية والتابعة للنظام طالت مدن وبلدات وقرى اللطامنة ومورك والجنابرة “البانة” وتل هواش والمشيك وكفرزيتا وعرفة وحزم ومحيط معان وعطشان وخفسين وربدا وأم حارتين والرهجان وقلعة المضيق بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، وبلدات وقرى سهل الروج وسراقب والشيخ سنديان وبداما وعب الخزنة واليعقوبية والسرمانية والقنية والصمنة والغسانية وسرجة وسنجار ومعرزيتا والفطيرة وكرسعة والنقير وأبو الضهور وتل مرديخ والتمانعة والهبيط وسكيك ومعرحطاط وجرجناز والحامدية وتلمنس وسنجار ووادي الضيف والصهرية وخان شيخون والتح ولطمين وكفرنبل والبارة والكفير والزعينية وعين الزرقا والشغور والنهر الأبيض وحلوز والعالية وسرمين وترملا وسرمين والنيرب وأم الصير وكفرومة وأطراف مدينة جسر الشغور ومناطق أخرى في حماة وإدلب

كذلك وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من المقاتلين ممن قضوا في القصف الجوي على المحافظتين -إدلب وحماة- في التاريخ ذاته آنف الذكر، حيث وثق المرصد السوري نحو 168 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني، ممن قضوا في القصف الجوي الروسي ومن الطائرات التابعة للنظام على مقار لفيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وهيئة تحرير الشام ومواقع وتمركزات الفصائل وآلياتهم على جبهات القتال خلال معركة “المحاولة الأخيرة” التي دارت على إثرها اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محاور في أقصى ريف حماة الشمالي الشرقي، ومن ضمن المجموع العام للخسائر البشرية 68 مقاتلاًَ على الأقل من فيلق الشام قضوا في استهداف مقرهم في منطقة تل مرديخ القريبة من سراقب بريف إدلب الشرقي.

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت الطائرات الحربية صباح اليوم ما لا يقل عن 4 غارات، على مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماه الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما نفذت الطائرات الحربية عدة غارات على مناطق في قريتي ربدة وعرفة بريف حماة الشمالي الشرقي، بعد منتصف ليل أمس، ولم ترد أنباء عن إصابات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول