15 قتيلاً على الأقل من ضباط وعناصر قوات النظام في معارك السيطرة على معرزاف وقصف جوي مستمر يرافق الاشتباكات

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت الطائرات الحربية قصفها مستهدفة مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، كذلك تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، في محيط تل الشيحة الاستراتيجي الواقع على الطريق الواصل بين محردة وحماة، وتترافق المعارك مع قصف مكثف من قبل قوات النظام في محاولة التقدم واستعادة السيطرة على التلة، كما تراجعت وتيرة الاشتباكات بين جيش العزة وفصائل أبناء الشام من جهة، وقوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، على محور معرزاف في ريف حماة الشمالي، وسط استمرار ضربات الطائرات الحربية والمروحية في استهداف مناطق سيطرة الفصائل، فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينهم عقيد في قوات النظام، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الفصائل، في حين واصلت قوات النظام قصفها الصاروخي المكثف على مناطق في بلدة خطاب وأماكن قربها بريف حماة الشمالي، حيث ارتفع إلى 25 على الأقل عدد الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، والتي أطلقتها قوات النظام على البلدة ومحيطها.