15 قتيلاً من المدنيين والعسكريين حصيلة هجوم عنيف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقع لقوات النظام في بادية دير الزور

محافظة دير الزور: شن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مساء أمس، هجوماً عنيفاً على منطقة الدوير ومحيط العشارة ضمن بادية البوكمال، بريف دير الزور الشرقي، انطلاقاً من عمق البادية السورية، وجرت اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها، استمرت لوقت طويل، الأمر الذي أدى لسقوط خسائر بشرية، حيث تأكد مقتل 9 عناصر في قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما قتل 3 من تنظيم “الدولة الإسلامية” أيضاً، بينما قضى 3 مدنيين وأصيب آخر وهو بحالة حرجة، جراء تعرضهم لإطلاق نار عشوائي على خلفية الاشتباكات تصادف وجودهم بالمنطقة أثناء الهجوم، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن 3 من المدنيين يعملون على نقل الخضار إلى العراق، بينما الرابع يعمل على نقل المواشي.
وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 344 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 148 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 196 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 14 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 76 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، بالإضافة لمقتل 4 مواطنين بهجمات التنظيم في البادية.