15 قتيل وجريح من قوات النظام وفصيل من “درع الفرات” الموالي لتركيا خلال قصف واشتباكات عنيفة بين الطرفين على محاور غرب مدينة الباب

69

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة على محور الدغلباش غرب مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بين فصيل من “درع الفرات” الموالي لتركيا من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، ترافقت مع قصف للأخير على مواقع الأول، ووثق المرصد السوري خسائر بشرية على خلفية القصف والاشتباكات، حيث قتل 3 عناصر على الأقل من فصيل فرقة الحمزة، كما قتل عنصر على الأقل من قوات النظام، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 11 جريح من الطرفين، بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، فيما نشر المرصد السوري منذ قليل، أنه وعقب الإستهداف التركي لقريتي مرعناز والمالكية شمال حلب، رصد المرصد السوري قيام القوات الكردية باستهداف مدينتي مارع و إعزاز بريف حلب الشمالي بعدة قذائف مدفعية، مما أسفر عن وقوع 4 جرحى على الأقل بصفوف المدنيين في مدينة مارع في حين اقتصرت الأضرار على الماديات فقط في إعزاز، وفي ذات السياق رصد المرصد اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسحلة المتوسطة والخفيفة بين الفصائل المقاتلة والإسلامية المدعومة تركياً من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى على محور قرية كفر خاشر بريف حلب الشمالي، ونشر المرصد السوري قبل قليل أن قصفاً مدفعياً نفذته القوات التركية استهدف مناطق بقريتي مرعناز والمالكية الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري في الـ 18 من شهر أيار / مايو الفائت، اشتباكات عنيفة جرت على محور عين دقنة ومحاور أخرى ضمن القطاع الشمالي من الريف الحلبي فجر اليوم السبت، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة المدعومة من تركيا من جهة، والقوات الكردية المتواجدة والمنتشرة في المنطقة من جهة أخرى، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية جراء الاشتباكات المصحوبة مع استهدافات بالقذائف والرشاشات الثقيلة، حيث قضى 5 مقاتلين على الأقل من الفصائل وسط معلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، فيما رصد المرصد السوري قصف عنيف ومكثف تنفذه القوات التركية مع ساعات الصباح الأولى مستهدفة تل رفعت والأماكن المحيطة بها ضمن مناطق تسيطر عليها القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، في حين كان المرصد السوري نشر في الـ 4 من شهر أيار الجاري، أنه رصد استمرار الاشتباكات بين فصائل “درع الفرات وغصن الزيتون” الموالية لتركيا، والقوات الكردية المنتشرة في مثلث قرى شوارغة ومرعناز والمالكية بالقطاع الشمالي من ريف حلب، حيث سيطرت الفصائل على قرية مرعناز بالكامل وتقدمت في قريتي شوارغة والمالكية، ومن ثم انسحبت من جميع النقاط سابقة الذكر بشكل مفاجئ نتيجة قصف القوات الكردية وانتشار الألغام في المنطقة، حيث قضى 3 مقاتلين من الفصائل جراء انفجار ألغام أرضية بهم في قرية مرعناز، بالتزامن مع قصف متبادل بين القوات التركية من جهة، والقوات الكردية المنتشرة في القطاع الشمالي من حلب، حيث قصفت القوات التركية تمركزات القوات الكردية المنتشرة في مناطق في تل رفعت ومطار منغ العسكري فيما قصفت القوات الكردية مناطق في قرية مريمين بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن سقوط جرحى ، يأتي هذا القصف والإشتباكات على خلفية قصف القوات الكردية صباح اليوم مناطق في محيط مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، أسفرت عن مقتل ضابطين من القوات التركية وإصابة آخرين بجراح.