15 قضوا أمس بينهم 3 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و3 مواطنين استشهدوا بظروف مختلفة في مناطق سورية مختلفة

22

ارتفع إلى 3 عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق قضى شخصان اثنان جراء انفجار لغم في منطقة دير ماكر الواقعة في ريف دمشق الجنوبي الشرقي

 

وفي محافظة إدلب استشهد طفل جراء إصابته في قصف من قبل قوات النظام على مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور قبل نحو 24 ساعة من الآن

 

فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اغتيال قائد عسكري في هيئة تحرير الشام إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين عند جسر آفس في منطقة سراقب بالريف الشرقي لإدلب، كما اغتيل عنصران اثنان من هيئة تحرير الشام عبر قطع رأسيهما عقب اختطافهما من قبل مجموعة يرجح أنها تابعة للتنظيم

 

و5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

 

ولقي ما لا يقل عن 4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.