المرصد السوري لحقوق الانسان

15 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية قضوا في المعارك بمحيط تل رفعت وقصف جوي وبري مكثف على ريف حلب الشمالي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر معارك الكر والفر بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في محيط بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين الطرفين، حيث قضى 15 مقاتلاً على الأقل من الفصائل في هذه الاشتباكات، جثث معظمهم لدى قوات سوريا الديمقراطية، كذلك نفذت طائرات حربية روسية بشكل متزامن عدة غارات على مناطق في بلدتي حيان وتل رفعت وقرية تل مصيبين، بريف حلب الشمالي، ومناطق اخرى في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية، ترافق مع تجدد القصف من قبل قوات النظام على مناطق في محيط منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي، وسط اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، في محيط الطامورة، إثر محاولة منها للتقدم نحو بلدة عندان الاستراتيجية والتي تبعد عنها نحو 3 كلم، في حين جددت طائرات حربية يعتقد أنها روسية قصفها المكثف لمناطق في بلدة عندان ترافق مع استمرار قصف قوات النظام العنيف على البلدة، بينما تستمر القوات التركية في قصفها لمناطق في سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بمحيط منطقتي اعزاز وعفرين، بريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، كما نفذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في احياء القاطرجي والشيخ خضر والزبدية بحلب، ماأدى لسقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى والمفقودين، بينما نفذت طائرات حربية يرجح أنها روسية مناطق في بلدة دير حافر ومحيط منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، ولم ترد انباء عن اصابات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول