15 مواطنا غالبيتهم من الأطفال والنساء ضـ ـحـ ـايا انهيار مبنى في الشيخ مقصود بحلب.. ومصير مـ ـجـ ـهـ ـول يلاحق عائلة كاملة وطفل من سكان المبنى

محافظة حلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنه لايزال طفل وأفراد عائلة كاملة مفقودين، في حادثة انهيار المبنى السكني، اليوم، في منطقة “المعروف” بحي الشيخ مقصود بحلب، بالإضافة إلى جريحين تم انتشالهما على قيد الحياة من تحت الأنقاض.
وأشار المرصد السوري، اليوم، إلى أن فرق الإنقاذ عثرت على مزيد من الجثث العالقة بين أنقاض المبنى السكني الذي انهار اليوم في منطقة “المعروف” في حي الشيخ مقصود بحلب، ليرتفع عدد الضحايا حتى هذه اللحظة إلى 15 بينهم رضيع و8 أطفال و5 نساء.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفادت أن المبنى تم تشييده في العام 2011 عقب انسحاب قوات النظام من الحي، حيث جرى تشييده بطريقة مخالفة لمواصفات البناء، ومع طول الفترة تصدعت غالبية خطوط الصرف الصحي والمياه في البناء مما تسبب بتصدعه.
ونوهت المصادر، إلى وجود عدد من الأبنية الأخرى المهددة بذات المصير بسبب تصدعها للأسباب المذكورة، وسط إهمال من قبل بلدية الحي رغم تقديم العديد من الشكاوى.