150 قضوا أمس، بينهم 48 مواطناً سورياً أعدمتهم قوات النظام والمسلحين الموالين لها في رتيان بريف حلب الشمالي من ضمنهم 15 طفلاً ومواطنة.

ارتفع إلى 22 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 17 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الشمالي والراشدين، بينهم قيادي عسكري في جبهة إسلامية، ومواطنان اثنان استشهدا في قرى بالريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني)، جراء انفجار ألغام بهم زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية”، في وقت سابق، وطفل ورجل استشهدا جراء قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض، من قبل قوات النظام على منطقة في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل من مدينة عربين استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على المدينة.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من مدينة بصرى الشام جراء إصابته في قصف جوي على مناطق في المدينة في وقت سابق.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شاب من مدينة دير الزور متأثراً بجراحه جراء إصابته برصاص قناص أول أمس.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من قرية رسم العابد بريف ابو الظهور متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة سراقب منذ نحو شهر.

 

فيما تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مجزرة ارتكبتها قوات النظام مدعمة بمقاتلين من جنسيات سورية ولبنانية وإيرانية وأفغانية، لدى اقتحامها يوم الثلاثاء الفائت، الـ 17 من شهر شباط / فبراير الجاري، بلدة رتيان الواقعة في ريف حلب الشمالي، برفقة مخبرين من أبناء البلدة، حيث جرى إعدام 48 مواطناً سورياً، هم 13 عنصراً من الفصائل المقاتلة والإسلامية، بينهم ممرض وطباخ، وعائلاتهم، الذين ينتمون إلى 6 عائلات، ومن ضمنهم 10 أطفال و5 مواطنات، حيث تم إعدام بعضهم داخل بيوتهم، دون أية مقاومة، وأحدهم أطلق فقط رصاصتين على القوات المقتحمة ليذود عن أهله، فأعدموه مع أفراد أسرته، وآخر تم إطلاق النار عليه مع عائلته لدى محاولته الفرار من البلدة بسيارة.

 

كما تأكد استشهاد رجل جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مناطق في الريف الجنوبي لمدينة  الحسكة.

 

كما لقي مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعه خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف مدينة عين العرب (كوباني).

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و23 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

حلب 13 – دمشق وريفها 3 – حمص 1 – درعا 1 – حماة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من جبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 9 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد