150 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مواطناً مدنياً استشهدوا في مجزرة الحاويات المتفجرة على مدينة الباب بريف حلب

150 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مواطناً مدنياً استشهدوا في مجزرة الحاويات المتفجرة على مدينة الباب بريف حلب.

ارتفع إلى 52 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 37 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف من قبل الطيران المروحي، على منطقة بالقرب من مقر لكتيبة مقاتلة في حي الصالحين جنوب غرب حلب، و34 مواطناً بينهم 3 أطفال و3 مواطنات جراء قصف لمناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بالحاويات المتفجرة، ومواطن استشهد جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على منطقة في حي الخالدية بمدينة حلب، ومواطن استشهد جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية.

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين هم رجل وزوجته وطفلهما استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق بالقرب من مسجد وسوق محلي بمدينة إدلب، وطفلان اثنان استشهدا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة معرتماتر.

وفي محافظة حمص استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوت النظام والمسلحين الموالين في ريف درعا والقلمون بريف دمشق.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حماة استشهد رجل من بلدة واسط جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كفرعويد بريف إدلب.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من بلدة الصور تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقاله منذ نحو سنة

وطفلة من مدينة دوما بريف دمشق فارقت الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

كما استشهد طفل جراء قصفٍ لطيران التحالف العربي – الدولي على منطقة الأسدية بريف مدينة الرقة.

كما قتل 4 عناصر اثنان منهما من دير الزور، من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع قوات النظام وقصف للطيران الحربي على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في جنوب مدينة الحسكة وأطرافها

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجرا نفسيهما بعربتين مفخختين استهدفتا تمركزات لقوات النظام في ريف حمص الشرقي.

كما تمكن نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الرقة، من توثيق مقتل 11 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء تنفيذ طائرات التحالف ضربات استهدفت مدينة الرقة

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 23 من قوات النظام إثر تفجير عربتين مفخختين واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

حمص 9 – حلب 3 – الحسكة 3 – دمشق وريفها 5 – حماة 2 – القنيطرة 1

ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما قتل عنصران من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط مدينة الزبداني بريف دمشق.