151 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها


151 قضوا أمس، بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و69 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة وتنظيم ” الدولة الإسلامية”.



ارتفع إلى 56 بينهم 26 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة ريف دمشق استشهد 21 مواطناً بينهم 15 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الدخانية والغوطة الشرقية والغوطة الغربية، ورجل وطفل استشهدا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين بالغوطة الشرقية، ورجلان استشهدا جراء إصابتهم في قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، ورجلان استشهد جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في عين ترما.


وفي محافظة درعا استشهد 11 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة أم باطنة بريف القنيطرة، وبلدة داعل واستهداف قوات النظام لآلية كان يستلقها مقاتلون في ريف درعا، ورجلان اثنان من بلدتي اليادودة والغارية الشرقية أحدهما مدرس استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان اثنان استشهدا بقصف جوي على بلدة اليادودة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق ببصرى الشام.


وفي محافظة حلب استشهد 10 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها، ورجلان أحدهما من مدينة الباب والآخر من مدينة حلب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنان اثنلان استشهدا جراء قصف جوي على قرية الجعابات بريف بلدة مسكنة التي يسيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية”، ورجل وسيدة استشهدا جراء قصف للطيران الحربي على منطقة في قرية حطيبات بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”.


وفي محافظة الحسكة استشهد 7 مواطنين هم 6 مواطنين استشهدوا في قريتي الحاجية وتل خليل، بريف بلدة تل حميس، واتهم نشطاء معارضون لوحدات حماية الشعب الكردي، الوحدات بقتلهم، ورجل عير على جيته مقتولاً بطلق ناري، وملقى بالقرب من مفرق قرية الحنو في شرق بلدة تل تمر، وظهرت على جسده آثار تعذيب، دون معلومات عن سبب وظروف قتله.


وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين  لها في ريف حمص، وسيدة وطفلتها من حي الوعر استشهدتا جراء قصف قوات النظام للحي بصاروخ، ورجل من مدينة الرستن استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


وفي محافظة حماه استشهد 3 مواطنين هم طفل من بلدة حربنفسه استشهد جراء انفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت من قبل، ورجل من بلدة خطاب استشهد بطلق ناري واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل من بلدة اللطامنة استشهد متأثرا بجراح أصيب بها إثر قصف البلدة بالبراميل المتفجرة.


وفي محافظة إدلب استشهدت سيدة من بلدة حاس متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف جوي على البلدة.


وفي محافظة دمشق استشهد رجل متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في ساحة الريجة بمخيم اليرموك.


وفي محافظة دير الزور استشهد طفل جراء إصابته في قصف للطيران الحربي على معسكر لتنظيم ” الدولة الإسلامية” في منطقة التبني بالريف الغربي لمدينة دير الزور، وذلك أثناء تواجده لزيارة أحد أقاربه من مقاتلي التنظيم.



ولقي رجل من الجنسية السودانية مصرعه تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


كذلك  أُعدِمَ رجل بتهمة ” إدخال سيارة مفخخة إلى الغوطة الشرقية، لتفجيرها بين المسلمين”، حيث أعدم رمياً بالرصاص ومن ثم تم صلبه، بعد قرار من  القاضي العام للغوطة الشرقية، وأمر من قائد جيش الإسلام بـ ” إنفاذ ما تقرر شرعاً”.


كما لقي مقاتلان اثنان من كتيبة مقاتلة مصرعهما نتيجة تفجير رجل لنفسه بسيارة مفخخة أول أمس بالقرب من حاجز لكتائب مقاتلة أثناء محاولة عناصر الحاجز توقيفه، على أطراف قرية دير سنبل بريف إدلب.


واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 16 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 26 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

دمشق وريفها 11  – حلب 4  – حمص 4  – الحسكة 5 – درعا 1 – القنيطرة 1


ولقي ما لا يقل عن 31 مقاتلاً من تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات حلب والرقة والبادية السورية.


وقتل 8 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق وحماه.


كما تم توثيق استشهاد 3 مواطنين بينهم سيدة جراء قصف سابق لقوات النظام على مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


كما وردت معلومات مؤكدة عن مصرع عدد من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي تنظيم ” الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات بين الطرفين في عدة مناطق بريف محافظة الحسكة، كذلك وردت معلومات عن استشهاد عدد من المواطنين جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في ريف بلدة تل حميس بالحسكة.