156 قضوا أمس بينهم 49 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و24 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وانفجار ألغام جراء وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام.

34

ارتفع إلى 39 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد 9 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين في ريف القيطرة، ورجل استشهد جرء قصفٍ جويٍّ تعرضت لها مناطق في مدينة درعا.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا جراء إصابتهم في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و4 مواطنين بينهم طفلان اثنان جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرسجنة.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد 6 مواطنين بينهم طفلة ومواطنة جراء انفجار عدة ألغام أرضية بهم في الريف الغربي والجنوبي الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه)

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وطفل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة نوى، وطفل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة إنخل، ورجل استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة اللجاة، وطفل استشهد إثر قصفٍ للطيران المروحي برميل متفجر على مناطق في بلدة الغارية الشرقية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين هم مواطن استشهد إثر قصف جوي استهدف مناطق في حي الصالحين بمدينة حلب، و3 مواطنين استشهدوا جراء القصف الجوي على مناطق في حي القاطرجي شرق حلب.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم طفل على الأقل جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في

 

وفي محافظة حماة استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون.

 

وفي محافظة الرقة استشهد مواطن من قرية الجرن الأسود بريف مدينة تل أبيض جراء انفجار لغم أرضي بالقرب منه، زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” بحسب نشطاء في المنطقة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل إثر سقوط عدة قذائف على مناطق في حي الجورة بمدينة دير الزور.

 

ومواطن استشهد جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على الطريق الواصلة بين مدينة الرقة وبلدة سلوك شمال الرقة

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين أعدموا رجلاً في حي الوعر بمدينة حمص، وفي التفاصيل التي تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها، فإن مقاتلين ملثمين يضعون شارات مكتوب عليها “لا إله إلا الله”، أقدموا اليوم على إعدام رجل في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص، بإطلاق النار عليه أمام مئات المواطنين من ضمنهم أطفال، وذلك بتهمة “قتل رجل بشكل متعمد”، حيث تم تنفيذ الحكم امام مسجد فاطمة في الحي.

 

فيما لقي عنصر على الأقل من التنظيم من جنسية عربية مصرعه جراء القصف الجوي الذي تعرضت له مناطق في مدينة الرقة يوم أمس.

 

كما استشهد 14 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بين قريتي أم حوش وأم القرى في ريف حلب الشمالي، و8 عناصر من التنظيم لقوا مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

 

بينما تم توثيق مصرع 3 عناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية”، خلال قصف سابق لطائرات تابعة للتحالف العربي- الدولي واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في مناطق في ريف الحسكة.

 

كما قضى 4 مقاتلين من الوحدات الكردية خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف الرقة، و3 عناصر من التنظيم لقوا نصرعهم في الاشتباكات ذاتها

 

واستشهد 18 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و22 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

إدلب 3 – حمص 2 – القنيطرة 5 – دمشق وريفها 4 –  حلب 4 – دير الزور 1 – حماة 2

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل  3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كذلك تم توثيق مقتل 3 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في جرود القلمون