157 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و40 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وانفجار ألغام ورصاص قناصة وسقوط قذائف وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام.

157 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و40 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وانفجار ألغام ورصاص قناصة وسقوط قذائف وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام.

ارتفع إلى 55 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 18 مواطناً هم طفل استشهد إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، و8 مواطنين بينهم 5 أطفال ورئيس المجلس المحلي في بلدة اليادودة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة اليادودة، و5 مواطنين بينهم طفل وسيدة استشهدوا جراء سقوط قذائف اطلقتها الفصائل الاسلامية على مناطق في أحياء السبيل والقصور والسحاري وأحياء أخرى خاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة درعا، ورجل من بلدة الصماد استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل استشهد إثر انفجار لغم به في مدينة بصرى الشام، ورجل استشهدا متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الكرك الشرقي، ومواطنة من مدينة بصرى الشام استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها في وقت سابق إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة خربا بالسويداء.

وفي محافظة إدلب استشهد 14 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات الدفاع الوطني واللجان المسلحة الموالية للنظام في محيط بلدتي الفوعة وكفريا، و7 مواطنين بينهم 3 أطفال و3 مواطنات استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية كفرموس بريف إدلب الجنوبي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، وطفل من بلدة المليحة استشهد إثر إصابته برصاص قناص، ورجل من مدينة دوما استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد 6 مواطنين هم سيدة من قرية الجنينة استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في القرية، ورجل من بلدة خشام استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة، وطفلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية البوعمر، وطفلان استشهدا اثر انفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت من قبل في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي

وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط جبل عزان بريف حلب الجنوبي، ومواطنة ورجل استشهدا إثر انفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت بهم في بلدة كفرنبودة، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على أماكن في محيط منطقة مورك، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية الحويز.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف مدينة دمشق.

وفي محافظة حمص استشهد رجل من بلدة الغنطو جراء إصابته برصاص قناص في البلدة.

وفي محافظة الرقة استشهد مواطن إثر انفجار لغم أرضي في قرية جرن الأسود في الريف الغربي لمدينة تل أبيض.

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم طفلاً دون سن الـ 18، في قرية التوامية الواقعة بالريف الشرقي لدير الزور، حيث أكدت مصادر موثوقة لنشطاء المرصد أن التنظيم أعدم الفتى بتهمة “قطع الطريق”، وأنه سيبقيه مصلوباً لمدة 3 أيام.

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة أن 14 عنصراً على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا، حيث أكدت المصادر للمرصد أن 9 عناصر على الأقل من التنظيم قتلوا جراء قصف لطائرات حربية تركية على المنطقة الواقعة بين غرب جرابلس وشرق الراعي، فيما قتل الخمسة الآخرون جراء قصف لطائرات التحالف على قرية الملحة بريف صرين، عقب فشل وحدات حماية الشعب الكردي في السيطرة على القرية.

ووثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول 7 جثث إلى مشفى بمدينة الرقة، لقتلى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قائد مجموعة من الجزيرة العربية، ممن قتلوا جراء إصابتهم في قصف لطائرات حربية على مناطق في الحسكة

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و23 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 25 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

درعا 10 – حلب 1 – اللاذقية 3 – دمشق وريفها 5 – حمص 4 – الحسكة 2

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة

كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين بريف دمشق.