158 قضوا أمس بينهم 61 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 مواطناً بينهم أطفال ومواطنات استشهدوا في قصف جوي على عدة مناطق سورية.

10

ارتفع إلى 50 بينهم 17 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 18 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، وثلاث مواطنين بينهم طفل استشهدوا في قصف من قبل الطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة بيانون، و7 مواطنين بينهم طفل استشهدوا في قصف جوي على حي الكلاسة بمدينة حلب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 17 مواطناً هم طفلان ومواطنتان و4 رجال استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة معرة مصرين، وطفل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مناطق في البلدة، و4 أطفال ومواطنتان استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية مجارز، ومواطن استشهد جراء قصف جوي على قرية الطحلية بريف إدلب، وطفل استشهد جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الرامي بجبل الزاوية.

 

وفي محافظة حماة استشهد 10 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال هجوم على حواجز وتمركزات لقوات النظام في ريف حماة.

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من مدينة درعا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص في حي القابون.

 

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل من بلدة الكسوة إثر استشهداف سيارة كان يستقلها من قبل قوات النظام.

 

وعميد منشق عن قوات النظام اغتيل على يد مسلحين مجهولين عقب اختطافه من منزله في منطقة عرسال داخل الأراضي اللبنانية الحدودية مع سوريا، وعثر على جثته عند أطراف منطقة عرسال، وعليها آثار تعذيب ومقتولاً بطلقات نارية، واتهم نشطاء ومقاتلون من المنطقة تنظيم “الدولة الإسلامية” باختطافه وإعدامه.

 

و4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال اشتباكاتت مع الكتائب الإسلامية والمقاتلة في حي القابون وأطرف حي برزة بدمشق.

 

كما لقي مقاتل من الكتائب الاسلامية مصرعه في اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” في بادية القريتين بريف حمص الشرقي.

 

و3 عناصر على الأقل من التنظيم وعنصران من الفصائل الإسلامية لقيا مصرعهما خلال اشتباكات بين الطرفين في أطراف مخيم اليرموك من جهة ريف دمشق الجنوبي.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و31 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 24 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حمص 3- دمشق وريفها 4- حلب 4- القنيطرة 2- إدلب 3- درعا 1 –  حماة 7

 

ولقي ما لا يقل عن 26 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.