158 قضوا أمس منهم 10 اشخاص قضوا جوعا في دمشق وريفها

2443305919606

158 قضوا أمس من ضمنهم 10 أشخاص فارقوا الحياة بسبب سوء الأوضاع المعيشية والصحية بدمشق وريفها، وبينهم نحو 120 من القوات النظامية والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وكتنائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة.


ارتفع إلى 51 بينهم 22 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس  الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة حلب استشهد 16 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في معارة الأرتيق وتل الصبيحة ومنطقة النقارين، و 12 مواطناً هم طفل استشهد جراء إصابته برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، ومواطنة استشهدت في قصف على منطقة الشيخ نجار، ورجل استشهد في قصف على مناطق في حي كرم حومد، و 5 مواطنين استشهدوا في غارة للطيران الحربي أول أمس على مناطق في حي الصالحين، و4 مواطنين بينهم طفل استشهدوا في سقوط قذيفة على منطقة بحي طريق الباب.



وفي محافظة ريف دمشق استشهد 12 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم قيادي في كتيبة مقاتلة استشهد جراء إصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في خان الشيح، و 4 مقاتلين قضوا في كمين واشتباكات مع القوات النظامية على طريق الكسوة – بئر السبيل، والبقية استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والغوطة الغربية ومناطق أخرى بريف دمشق، ومواطنان اثنان هما رجلان أحدهما قضى برصاص قناص في حرستا، والآخر استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في عدرا.


وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الجهة الشرقية لمدينة إنخل، وفي مخيم اليرموك وحي القدم بمحافظة دمشق، و3 مواطنين هم رجل من بلدة الصنمين عثر على جثته على الاتستراد الدولي بالقرب من جامعة اليرموك، وقد قتل على يد مجهولين بعد اقتياده من قبلهم بساعات، وسيدة استشهدت متأثرة بإصابتها في قصف على مناطق في حي طريق السد، ورجل من بلدة الشيخ مسكين، استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وعثر على جثته بالقر بمن حاجز الجسر، بحسب نشطاء من البلدة.


وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتاتب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط معسكر الحامدية، و4 مواطنين استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، أحدهم من بلدة معرزاف، والبقية هم ثلاثة أشقاء من مدينة إدلب قضوا بعد اعتقالهم لنحو 9 أشهر من قبل القوات النظامية.


وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد برصاص قناص في بساتين حي الحجر الأسود ، وطفل من حي الشاغور استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة المليحة، ورجل من حي الشغور استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.


وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات بوقت سابق مع القوات النظامية، ومواطن واحد هو رجل عثر على جثته في نهر الفرات بالقرب من بلدة البوليل، مكبل اليدين، وعليه آثار طلقات نارية بين العينين.


وفي محافظة الحسكة استشهد مقاتلان من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية على جسر غويران في مدينة الحسكة.


وفي محافظة حماه استشهد مواطن واحد هو رجل من قرية المجدل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.


وفي محافظة اللاذقية استشهد قائد كتيبة مقاتلة جراء إصابته برصاص قناص في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.


وفي محافظة القنيطرة استشهد مواطن واحد هو فتى من قرية مسحرة قضى بطلق ناري واتهم نشطاء القوات النظامية بإطلاق النار عليه وقتله.


وفي محافظة حمص استشهد مواطن واحد هو رجل من منطقة الحولة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، بعد اعتقاله من القوات النظامية منذ نحو سنة.


وفي محافظة السويداء استشهد مواطن واحد هو رجل من بلدة حران إثر إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، ليل أمس على سيارته أثناء قدومه من منطقة الدويرة.


و7 مواطنين بينهم طفل و3 مواطنات إحداهن سيدة مسنة، فارقوا الحياة، جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق، نتيجة للحصار المفروض من قبل القوات النظامية على المخيم منذ أشهر، ورجلان وطفل فارقوا الحياة جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في الغوطة الشرقية.



ومقاتلان يعتقد أنهما من جبهة النصرة فجرا نفسيهما بسيارة مفخخة على حاجز للقوات النظامية في حي الملعب بمدينة حماه، وحاجز آخر قرب قرية سريحين بريف حماه.


كما وردت معلومات مؤكدة عن تفجير مقاتل من الدولة الإسلامية في العراق  والشام من جنسية عربية لنفسه في تجمع لمقاتلي كتائب مقاتلة على اطراف بلدة عندان بريف حلب.


و 13 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة، لقوا مصرعهم في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي، في منطقة المناجير بريف مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة.


و 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في ريف محافظة حلب والبادية السورية.


و 5 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقوا مصرعهم، في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظة حلب والبادية السورية.


واستشهد 13 مقاتلا من الكتائب المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والملسحين الموالين لها  واستهداف عربات اوقصف على عدة مناطق


و قتل 21 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وذلك إثر تفجير عبوات ناسفة بآليات واشتباكات واستهداف حواجزهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 41 من القوات النظامية وذلك إثر تفجير سيارات مفخخة واشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 8 – حلب 11-الحسكة 2- حمص 2-دير الزور 1- حماه 17

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلا من الدولة الإسلامية في العراق والشام  وجبهة  النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم وذلك اثر اشتباكات وقصف على مناطق تواجدهم في عدة محافظات سورية