16 شهيداً على الأقل في ضربات جوية استهدفت مدينة حلب وريفها الجنوبي ومدينة منبج

40

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد 8 أشخاص بينهم طفلة على الأقل جراء قصف طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي لمناطق في مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود عدد من الجرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن 3 شهداء آخرين على الأقل، كما تأكد استشهاد 6 مواطنين على الأقل بينهم مواطنتان اثنتان وطفل، جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة تل الضمان بريف حلب الجنوبي، فيما استشهد رجل جراء إصابته في قصف جوي على منطقة الليرمون بمحيط مدينة حلب، كما استشهد رجل وسقط عدد من الجرحى جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي باب النيرب في مدينة حلب، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي بعيدين بمدينة حلب، فيما استهدف الطيران الحربي مناطق في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الأحياء ذاتها، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام استهدفت تلك الأحياء، أيضاً قصف الطيران الحربي مناطق في حيي الشعار وجب القبة بمدينة حلب، كما استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي، كما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في أحياء السريان الجديدة والأشرفية والميدان وسليمان الحلبي وبستان الزهرة والمشارقة وشارع الزهور بمدينة حلب، ما أسفر عن استشهاد شخص في السريان الجديدة وسقوط عدد آخر من الجرحى، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطيرة، كذلك تأكد استشهاد 3 أشخاص على الأقل جراء سقوط قذائف على منطقة عقدة الراموسة بأطراف مدينة حلب،  في حين تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب آخر في محور شيحان – بني زيد بمدينة حلب، وسط قصف جوي لمناطق الاشتباك، أيضاً سقطت المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل على مناطق في حيي الميدان وسليمان الحلبي بمدينة حلب، بينما أصيب شاب جراء سقوط رصاص متفجر على أماكن في منطقة جامع السبيل بمدينة حلب.