16 قتيلاً بقصف للتحالف في دير الزور

20

قتل 16 شخصاً بينهم ستة مدنيين، أمس في قصف للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدف آخر جيب لتنظيم داعش في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتخوض قوات سوريا الديموقراطية، منذ سبتمبر بدعم من التحالف الدولي عملية عسكريّة ضدّ آخر جيب للتنظيم بالقرب من الحدود العراقيّة، وتمكنت من السيطرة على الجزء الأكبر من المنطقة، فيما بات ينحصر وجود الجهاديين في بقعة محدودة. وقال المرصد السوري أمس “أسفر قصف جوي للتحالف الدولي على قرية الباغوز عن مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال، فضلاً عن عشرة عناصر من تنظيم داعش “. وأوضح أن “القصف متواصل وقد ارتفعت وتيرته منذ هجوم مدينة منبج” قبل أيام. وأسفر تفجير انتحاري الأربعاء، تبناه تنظيم داعش، واستهدف مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية في شمال سوريا عن مقتل 19 شخصاً، بينهم أربعة أمريكيين هم جنديان ومدنيان يعملان مع وزارة الدفاع الأمريكية. وبعد تمكنها من السيطرة على بلدة هجين وقرية السوسة، أبرز مناطق الجيب الأخير، تسعى قوات سوريا الديموقراطية حالياً لطرد تنظيم داعش من آخر بقعة يتحصّن فيها، حيث قرية الباغوز ومحيطها. وفي سياق متصل أفاد بيان أرسل لوسائل الإعلام أمس أن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت اثنين من أعضاء تنظيم داعش المتشدّد يحملان الجنسية الأمريكيّة. وجاء في البيان الذي يحمل تاريخ السادس من يناير 2019 أن تحالف سوريا الديمقراطية، المدعوم من الولايات المتحدة والذي تقوده وحدات حماية الشعب الكرديّة، قال إن الاثنين اعتقلا خلال عمليات ضدّ التنظيم في محافظة دير الزور وإنه جرى أيضاً اعتقال اثنين من باكستان وأيرلندي واحد.

المصدر: الراية