16 قضــــ وا وقتــــ لوا واستشهدوا بظروف مختلفة في  15 نوفمبر 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

 

استشهدت سيدة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، في 6 تشرين الثاني، نتيجة قصف لقوات النظام على مخيم مرام بريف إدلب.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء في المخيم إلى 10.

عثر على جثة مجهولة الهوية معدومة ميدانيا في  قرية ماشخ بريف دير الزور الشمالي، يرجح أنها قتلت على يد خلايا “التنظيم”.

قتل أب وابنه باقتتال بين عائلتين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، إثر خلاف قديم بينهما على عمليات التهريب، في سوق مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

عُثر على جثتين في مجاري للصرف الصحي ضمن مخيم الهول الواقع أقصى جنوب شرقي الحسكة، تعودان لقاصرتين من الجنسية المصرية.

استشهد مواطنين اثنان جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب على مفرق قرية العلوش بريف مدينة منبج ضمن مناطق نفوذ قسد وقوات النظام بريف حلب الشرقي.

قتل عنصر من قوات النظام، قنصاً برصاص فصائل “الفتح المبين” على محور داديخ بريف إدلب الشرقي.

عثر على 7 جثث من المتعاملين مع “التنظيم” بينهم قيادي  في الاشتباكات الدائرة بين المجموعات المحلية واللواء الثامن من جهة، والمجموعات المتهمة بالتبعية لتنظيم “الدولة” من جهة أخرى، في حي طريق السد في مدينة درعا.