161 قضوا أمس، بينهم 66 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و8 مواطنين استشهدوا جراء قصف جوي على عدة مناطق سورية.

36

ارتفع إلى 34 بينهم 22 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 22 مواطناً بينهم 19 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهد 18 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، والأخير استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصر الحرير، ورجل من بلدة الصنمين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل ومواطنة استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة بصرى الشام.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية والشرقية، و3 مواطنين هم طفلة ومواطنة ورجل استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة المرج.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجلان اثنان جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دير الزور والميادين.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان من الجنسية الفلسطينية أحدهما مواطنة من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل متأثراً بإصابته في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة سراقب.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل من حي غويران بمدينة الحسكة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد فتى من حي الفرقان بمدينة حلب استشهد تحت التعذيب داخل المعتقلات الامنية السورية عقب اعتقاله منذ نحو 4 أشهر، بتهمة التعامل مع الكتائب المقاتلة.

 

وفي محافظة حمص استشهد قائد لواء مقاتل في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة بريف حمص الشرقي.

و18 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى وفصائل إسلامية استشهدوا خلال اشتبلاكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة إدلب، بينهم أحد أبرز قياديي حركة أحرار الشام الإسلامية وهو نائب القائد العام للحركة.

 

كما قضى مقاتل من الكتائب الإسلامية من بلدة القورية بريف دير الزور إثر انفجار قنبلة به في مدينة حلب.

 

كما لقي عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعه جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مشفى الطب الحديث ومحيطه بمدينة الميادين في ريف دير الزور.

 

بينما لقي 3 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في ريف بلدة تل تمر بمحافظة الحسكة.

 

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و29 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 28 من قوات النظام، إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

درعا 7 – دمشق وريفها 6 – إدلب 11  – حلب 1 – حمص 2 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 9 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق استشهاد 5 رجال من ريف درعا داخل المعتقلات الأمنية السورية بعد فقدانهم على حواجز لقوات النظام ومعارك مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عدة مناطق سورية بوقت سابق.

 

كما تم توثيق استشهاد رجل وطفل جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدة بصرى الشام بريف درعا يوم أمس الاول.