161 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و18 مواطناً استشهدوا في قصف لقوات النظام وطلقات نارية وتحت التعذيب.

ارتفع إلى 38 بينهم 20 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والزبداني، وطفلة ورجل من مدينة دوما استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة، ومواطنة استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على منطقة هريرة، و3 مواطنات استشهدن جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة مضايا.

 

وفي محافظة حماة استشهد 11 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الاسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها  بريف حماه الجنوبي الشرقي وريف سلمية، ومواطنان اثنان من ريف السلمية استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و 5 مواطنين من الطائفة الشيعية بينهم مواطنة وطفلة استشهدوا جراء اطلاق نار واشتباكات بين الفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة، وقوات النظام والدفاع الوطني من جهة اخرى، في محيط قرية المزيرعة بريف مدينة سلمية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، ورجل من مدينة تدمر استشهد جراء قصف قوات النظام على مناطق في المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الاسلامية”

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين من مدينة دير الزور تحت التعذيب، في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقالهم منذ اكثر من عام.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد مواطن شيشاني من مدينة رأس العين (سري كانيه)، وذلك بعد اعتقاله والاعتداء عليه بالضرب من قبل حرس الحدود التركي، وتعذيب بشدة، وإطلاق النار عليه.

 

فيما فارق 8 مواطنين الحياة بينهم طفل وسيدة مسنة جراء سوء حالتهم الصحية نتيجة العاصفة الرملية التي تشهدها عدة محافظات سورية.

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف دير الزور الشرقي، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، بالريف الشرقي لدير الزور، 4 رجال، وقام بـ “صلبهم”، وقام بوضع لافتة في مكان الإعدام كتب عليها “”هؤلاء اشتركوا في خطف أناس وقتلهم وتشريحهم وبيع أعضائهم”، وأكدت مصادر موثوقة لنشطاء المرصد، أن أحد الذين تم إعدامهم هو شقيق قيادي شرعي في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

في حين قضى شخصان جراء استهداف سيارة كانوا يستقلونها من قبل مسلحين مجهولين، على الطريق الواصلة بين مدينة حمص وتدمر بريف حمص بحسب نشطاء في المنطقة.

 

بينما قتل عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” دون سن الـ 18 خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

 

كما قتل عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حقل جزل النفطي بريف حمص الشرقي.

 

كذلك تم توثيق استشهاد 6 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال الأيام السابقة في منطقة عين العرب (كوباني)

 

فيما ارتفع إلى 17 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا إثر هجوم مباغت نفذه عشرات العناصر من التنظيم، على قيادة قوات النظام في منطقة البيارات الواقعة إلى الغرب من تدمر بريف حمص الشرقي.

 

أيضاً ارتفع إلى 329 عدد المقاتلين الذين قتلوا وقضوا خلال الاشتباكات المستمرة منذ شهر في ريف حلب الشمالي، منذ الـ 8 من شهر آب / أغسطس الفائت وحتى فجر الـ 8 من شهر أيلول / سبتمبر الجاري، هم 195 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال الاشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وهجمات للأخير وتفجير عربات مفخخة وفي عمليات تسلل بقرية أم حوش ومدينة مارع وقرى تلالين وحربل وسندف ومحيطها بريف حلب الشمالي، و134 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال اشتباكات مع مقاتلي الفصائل وضربات لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف، بينهم نحو 10 فجروا أنفسهم بعربات مفخخة وأحزمة ناسفة واثنان أعدمتهما الفصائل الإسلامية.

واستشهد 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و22 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 26 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

إدلب 5 –  دمشق وريفها 7 – حلب 2 – حمص 6 – حماة 4 – درعا 1 – القنيطرة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.