162 قضوا أمس، بينهم 34 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و89 من “الدولة الإسلامية” والكتائب المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة

51

162 قضوا أمس، بينهم 34 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و89 من “الدولة الإسلامية” والكتائب المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة.

 

ارتفع إلى 46 بينهم 7 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و11 مواطناً بينهم 6 أطفال و3 مواطنات استشهدوا جراء إصابتهم برصاص قناصة في بلدة زبدين واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليهم وقتلهم، ورجلان اثنان استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما وبلدة حمورية، وطفل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء إصابته برصاص قناص في مدينة الزبداني، ورجل استشهد في بلدة جسرين بظروف مجهولة.

 

وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وإعلامي في حركة إسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و4 بينهم مواطنة استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة بصر الحرير، وطفلة استشهدت جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة إبطع، ورجل من بلدة الصنمين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق في مدينة حلب، وطفلتان وفتاة دون سن الـ 18 جراء سقوط عدة قذائف هاون أطلقها مقاتلون على مناطق في بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بالريف الشمالي لحلب، ومواطنان اثنان استشهدا جراء قصف للطيران الحربي على منطقة سوق المهدوم في بلدة المهدوم التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، ومواطن استشهد جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين بينهم اثنان من عائلة واحدة، جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة معصران.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، ومواطن استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق بحي الميدان وسط العاصمة.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد رجل ومواطنة جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة نبع الصخر.

 

وفي محافظة الحسكة عثر على جثة رجل مقتولاً وجثته ملقاة على الطريق الواصل إلى قرية خزنة بريف بلدة القحطانية (تربه سبيه)

 

 

كذلك فتح مسلحون مجهولون نيران رشاشاتهم على حاجز لحركة مقاتلة في بلدة تقاد بالريف الغربي لحلب، ما أدى لمصرع 3 عناصر من الحركة.

 

 

كما لقي ما لا يقل عن 9 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على  مدينة عين العرب “كوباني” والبوكمال بريف دير الزور.

 

كما لقي ما لا يقل 14 مقاتلاً على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب (كوباني)، فيما لقي مقاتل على الأقل من وحدات الحماية مصرعه في الاشتباكات ذاتها.

 

كذلك لقي 3 مقاتلين من وحدات الحماية مصرعهم خلال اشتباكات في قرية أبو قصايب قرب بلدة تل حميس بريف القامشلي الجنوبي الشرقي، في حين لقي نحو 30 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 20 من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

إدلب 2 – دمشق وريفها 3 – حماه 2 – دير الزور 1 – حلب 3 – درعا 2 –  الحسكة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.