162 قضوا أمس، بينهم 51 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و93 من تنظيم “الدولة الإسلامية” والوحدات الكردية والكتائب المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة،

43

ارتفع إلى 32 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 13 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهد 10 منهم في هجوم على قرية كفريا التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، وقيادي ميداني في فصيل إسلامي متأثراً بجراحٍ أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة جبل الأربعين بريف إدلب بوقت سابق، وآخر استشهد في اشتباكات بريف حلب مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وسيدة مسنة استشهدت جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها الكتائب الإسلامية على مناطق في بلدة كفريا التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.

 

وفي محافظة حماه استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، و5 رجال استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، 3  منهم من حي جنوب الملعب بمدينة حماة والاثنان الآخران من بلدتي طيبة الامام واللطامنة

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الشمالي بينهم قائد ميداني، وشاب من حي الميدان استشهد متأثراً بإصابته بطلق ناري في الحي، ومواطنان اثنان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطف في حي درعا البلد بمدينة درعا.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل استشهد جراء متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في أطراف مدينة دوما، ورجل من مدينة داريا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من مدينة البوكمال تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

كما فارقت طفلة من مدينة دوما بريف دمشق فارقت جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الدواء والعلاج اللازم.

 

وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الوحدات الكردية عثرت في قرية غيبش بمحيط بلدة بلدة تل تمر على 4 جثث لمواطنين من القرية، قتلهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالسلاح الأبيض، بتهمة “التعامل مع الوحدات الكردية”، بينهم رجل واثنان من أطفاله.

 

لقي 9 عناصر على الأقل من وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلان ومقاتلة من قوات حراس الخابور خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة.

 

بينما لقي مقاتلان اثنان على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهما أحدهما قيادي، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور.

 

كما لقي ما لا يقل عن 19 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على البوكمال بريف دير الزور وشرق عين العرب (كوباني).

 

كما لقي 8 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي والكتائب المقاتلة في شرق مدينة عين العرب (كوباني)، بينما لقي 6 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

واستشهد 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

فيما أبلغت عدة مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بتعليق 6 رؤوس مقطوعة، قال أنها لعناصر من قوات النظام قتلوا خلال الاشتباكات معها في حويجة صكر، حيث علق التنظيم الرؤوس عند البلدية والمشفى الميداني ومنطقتي ريدة والمعبر النهري ومدخل بلدة البوليل وفي مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي

 

و 22 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام، إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

إدلب 2 حلب 4 – دمشق وريفها 3 – حمص 3 – درعا 5 – حماة 1 – القنيطرة 1

 

ولقي ما لا يقل عن  13 مقاتلاً من جبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، بينهم قيادي من جنسية قوقازية، وذلك في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.