المرصد السوري لحقوق الانسان

162 مدنياً استشهدوا حتى الآن خلال أكثر من 40 يوماً من المعارك المتواصلة في مدينة منبج

استشهد 8 مواطنين من عائلة واحدة بينهم 4 أطفال ومواطنتان اثنتان من مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي والخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، إثر استهدافهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء محاولتهم الفرار من المدينة، ليرتفع إلى 162 مواطناً مدنياً بينهم 49 طفلاً دون سن الثامنة عشر و32 مواطنة، عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومن ضمنهم 57 مواطناً بينهم 19 طفلاً و12 مواطنة و8 سجناء استشهدوا في ضربات لطائرات التحالف الدولي، فيما استشهد البقية باستهدافهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” وانفجار ألغام وقصف وإطلاق نار من قبل قوات سوريا الديمقراطية، منذ الـ 31 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري 2016 وحتى الآن، فيما تشهد مدينة منبج اشتباكات عنيفة، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محاولة من القوات التوغل أكثر داخل المدينة والتقدم نحو مركزها الذي باتت تبعد عنه مسافة نحو 1 كلم، وتترافق الاشتباكات المتجددة مع تحليق لطائرات التحالف الدولي واستهدافها لمناطق الاشتباك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول