165 قضوا أمس، بينهم 55 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و75 من الكتائب المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة والوحدات الكردية و”الدولة الإسلامية”

25

ارتفع إلى 45 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 13 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدا إثر استهداف سيارة كانا يستقلانها بصاروخ على طريق زمرين – نمر بريف محافظة درعا، وطفلان اثنان استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة جاسم، ورجل وزوجته واثنان من أطفالهما إضافة لرجلان اثنان ومواطنة استشهدوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة داعل، ورجل من بلدة النعيمة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء إصابته برصاص قناص في مدينة درعا، ورجل من بلدة الصنمين استشهد متأثراً بإصابته بطلق ناري في مدينة دمشق بوقت سابق.

 

وفي محافظة حمص استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهد 3 مقاتلين منهم نتيجة استهدافهم في منطقة القلمون، والأخير استشهد إثر استهداف سيارة كان يستقلها بصاروخ على طريق زمرين – نمر بريف محافظة درعا، و3 رجال استشهدوا نتيجة قصف لقوات النظام على مناطق في حي الوعر.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكائب المقاتلة استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة كفربطنا، ورجل من بلدة مضايا استشهد إثر إصابته بطلق ناري في البلدة، ورجل من مدينة دوما استشهد متأثراً بجراح أصيب بها.

 

 

وفي محافظة حماة استشهد 5 مواطنين هم 4 أطفال ورجل استشهدوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، ورجل من بلدة كفرزيتا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة الرقة استشهد 5 مواطنين جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم بينهم مواطنتان وطفلة استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في شاعر الأندلس بمنطقة الشهباء التي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 3 أطفال من عائلة واحدة جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية البشيرية بريف جسر الشغور.

 

 

في حين عثر على جثمان قائد ميداني بلواء إسلامي مقتولاً بطلق ناري في الراس وعلى جسده آثار تعذيب في بلدة السعن بريف حمص الشرقي، عقب اختطافه يوم امس من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

 

 

كما لقي ما لا يقل عن 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مدينة عين العرب “كوباني”.

 

كما لقي ما لا يقل 9 مقاتلين على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال اشتباكات دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب (كوباني)، كذلك لقي 4 مقاتلين على الأقل من وحدات الحماية مصرعهم في الاشتباكات ذاتها وتفجير منزل بالمدينة.

 

واستشهد 20 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 27 من كتائب البعث وقوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 23 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

دمشق وريفها 17 – حلب 3 – درعا 2 – حمص 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 5 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.