165 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و57 مواطناً استشهدوا في قصف جوي على عدة مناطق سورية

36

165 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و57 مواطناً استشهدوا في قصف جوي على عدة مناطق سورية.

 

ارتفع إلى 79 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 41 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و27 مواطناً بينهم 5 أطفال و7 مواطنات استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و3 أطفال ومواطنتان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينتي سقبا وحمورية، ومواطنان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة حرستا القنطرة، ورجل من مدينة داريا استشهدا متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق في ضاحية الأسد.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهد أحدهم متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية باشكوي بريف حلب الشمالي واثنان بريف حلب الجنوبي والأخير بمعارك ريف حماة الشمالي، ورجل استشهد جراء إصابته في قصف جوي تعرضت له مناطق في بلدة دير حافر الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، ومواطن استشهد جراء قصف لقوات النظام على منطقة في حي الشعار، وطفل استشهد جراء قصف لقوات النظام حي طريق الباب.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية جراء قصفٍ لقوات النظام وللطيران الحربي على مناطق في حي جوبر، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على منطقة العدوي وسط العاصمة.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان من بلدة التمانعة جراء انفجار لغم بالقرب من بلدة سكيك بريف إدلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة الصنيمن تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

 

وطفل من مخيم اليرموك بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

ارتفع إلى 71 على الأقل عدد الشهداء الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقهم جراء قصف لطائرات حربية على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق بريف دير الزور الشرقي، أمس الأول، ومن بين الشهداء الـ 71، ما لا يقل عن 6 أطفال ومواطنتين اثنتين، و18 جثة متفحمة لا تزال مجهولة الهوية.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” سوري الجنسية قتل متأثراً بجراح أصيب بها خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في أطراف مدينة الرقة.

 

كما استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية متأثرا بجراح اصيب بها اثر تفجير تنظيم “الدولة الاسلامية” لعربة مفخخة في بلدة دير جمال في وقت سابق، ومقاتل آخر استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي.

 

و5 على الأقل لقوا مصرعهم خلال اشتباكات في ريف حماة الجنوبي بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وكتيبة شهداء البياضة.

 

وعنصران من قوات سوريا الديمقراطية استشهد خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي قتل منه 6 عناصر على الأقل جراء قصف لطائرات التحالف واثنان بتفجير نفسيهما بعربات مفخخة وخلال الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 2 –  دمشق وريفها 3 – حلب 4 –  اللاذقية 3 – حمص 4

 

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.