165 قضوا أمس بينهم 56 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و44 استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وسقوط قذائف وظروف أخرى

ارتفع إلى 38 بينهم 14 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 18 مواطناَ بينهم 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في في ريف حلب الشمالي بينهم قائدان عسكريان، وطفل وشاب استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي المعادي بمدينة حلب، ومواطنة ورجل استشهدا جراء قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في مدينة مارع، و3 اشخاص استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة حلب، وشاب استشهد جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في بلدة مسكنة.

 

وفي محافظة حماة استشهد 8 مواطنين من عائلتين اثنتين بينهم مواطنتان على الأقل و3 أشقاء، جراء قصف طائرات حربية لمناطق في ناحية عقيربات.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 أشخاص جراء قصف للطائرات الحربية استهدف مناطق قرب منطقة مديرية التربية بمدينة إدلب.

 

وفي محافظة اللاذقية قضى 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور كبانة بجبل الاكراد

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص متأثراَ بإصابته في سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام على مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص في حي الوعر واتهم نشطاء قناص قوات النظام باطلاق النار عليه وقتله.

 

وفارق طفل الحياة جراء إصابته بطلق ناري أثناء عودته من أحد مقاهي الانترنت في مدينة حمص.

 

فيما قضى شخص جراء سقوط القذائف الصاروخية والتي تطلقها الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من أتباع الطائفة الشيعية بريف إدلب الشرقي

 

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام برجم رجل في بلدة بقرص بريف دير الزور الشرقي حتى الموت وذلك بتهمة “الزنا”.

 

أيضاً ارتفع إلى 19 عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، هم 3 أطفال أشقاء وسيدة بالإضافة لسيدة أخرى وابنها وابنتها استشهدوا جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على قرية خربة الروس بريف منبج الجنوبي، وشابان استشهدا بانفجار لغم بهما زرعه عناصر التنظيم في قرية أم الصفا، وسيدة واثنين من اولادها وزوجتيهما واثنين من الأطفال بالإضافة لسيدة أخرى، استشهدوا إثر استهدافهم بإطلاق نار من قبل عناصر التنظيم بشمال مدينة منبج

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 8 سجناء على الأقل استشهدوا، جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على ثانوية في الأطراف الشرقية من مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية من ريف دمشق استشهد خلال اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية ” بريف درعا.

 

فيما ارتفع إلى 246 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا خلال 13 يوماً من المعارك في مدينة منبج بينهم قيادي ميداني من جنسية مغاربية وشرعي من جنسية عربية قالت مصادر أنه “الشرعي العام لمدينة منبج”، ومن ضمنهم نحو 150 جثة لدى قوات سوريا الديمقراطية.

 

كما قضى 6 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من أبناء ريف بلدة صرين بريف حلب الشمالي الشرقي، جراء إصابتهم في اشتباكات جرت أمس بينهم وبين تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بينما ارتفع إلى 29 عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين قضوا في الاشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف مدينة منبج ومحيطها.

 

فيما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان جلب عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” لجثث إلى مدينة الرقة قالوا أنها لعناصر من قوات النظام قتلوهم في معارك ريف الطبقة الجنوبي.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و21 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 28 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 5 – دمشق وريفها 4 –  دير الزور 2 – الرقة 7 – حلب 6 – اللاذقية 4

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.