168 قضوا أمس، بينهم 55 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و78 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية، وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

ارتفع إلى 52 بينهم 20 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دمشق استشهد 14 مواطناً هم 13 طفلاً دون سن الثامنة عشر استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في حي القابون، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء قوات النظام بقتله.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 10 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة اغتيلوا على يد مسلحين مجهولين في ريف إدلب، ورجلان اثنان من بلدة مريمين ومدينة بنش استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية الكستن، ورجلان استشهدا جراء غارات  للطيران الحربي على مناطق في بلدتي كفرسجنة وطبيش.

 

وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا،  4 مقاتلين منهم استشهدوا نتيجة استهداف سيارة كانوا يستقلونها على طريق ندى – السماقيات، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في بلدة الشيخ مسكين، ورجل من مخيم درعا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وداريا وجبعدين، ومواطنان اثنان استشهدا جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في ضاحية الأسد، ومهندس استشهد متأثراً بإصابته إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة مضايا، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة حرستا.

 

وفي محافظة حلب استشهد 8 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها، وسيدة وطفلة استشهدتا جراء القاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية الهزاني بريف حلب الجنوبي، و3 مواطنين استشهدوا جراء سقوط قذيفة أطلقها مقاتلون على منطقة في ساحة القلعجي بشارع النيل في مدينة حلب.

وفي محافظة حمص استشهد رجل من بلدة مهين متأثراً بجراح أصيب بها تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بحسب نشطاء من المنطقة

 

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنة إثر تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية جديد بكارة بالريف الشرقي لدير الزور.

وأعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً في بلدة الشميطية بالريف الغربي لمدينة دير الزور، بتهمة “الردة والانتماء للصحوات وقتال الدولة الإسلامية”، كما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية”، رجلاً وقام بفصل رأسه عن جسده ومن ثم صلبه على سور حديقة ببلدة البصيرة، في الريف الشرقي لدير الزور، حيث قال تنظيم “الدولة الإسلامية”، أنه “أقر بانتمائه للشرطة الأسدية النصيرية وثبت بشهادة الشهود عليه، أنه لم يتب من هذا العمل حتى قُدِرَ عليه”، كذلك أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” شقيقين اثنين من قرية أبريهة، أحدهما تم إعدامه ببلدة خشام والآخر ببلدة الصور في الريف الشرقي، لدير الزور، بتهمة “قتال الدولة الإسلامية والانتماء للصحوات”، حيث قامت بفصل رأسيهما عن جسديهما، عقب اعتقالهما منذ نحو شهر.

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية لقي مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة شاعر بريف حمص الشرقي.

 

كما لقي ما لا يقل عن 16 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” وتل أبيض بالرقة.

 

كما لقي ما لا يقل 3 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما وردت معلومات عن مصرع عدة عناصر من وحدات حماية الشعب الكردي في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 21 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 34 من قوات النظام، إثر تفجير عربتين مفخختين اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حمص 16 – درعا 10 –  حلب 2 – حماه 1 –  دمشق وريفها 5

 

ولقي ما لا يقل عن 25 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

كما تم توثيق مصرع مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة عين العرب “كوباني”، كما تم توثيق مصرع مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة شاعر بريف حمص الشرقي.