17 قضوا أمس بينهم 3 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 شخصاً استشهدوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

53

ففي محافظة إدلب استشهد 9 مواطنين هم 8 أشخاص بينهم طفل دون سن الثامنة عشر، استشهدوا جراء قصف لقوات النظام على مناطق في محيط جرجناز، ومواطن استشهد برصاص الجندرما التركية أثناء محاولته العبور إلى تركيا من منطقة دركوش، بريف إدلب الغربي

كما عثر على جثمان شاب على طريق قرية مريمين، بريف جسر الشغور الشرقي، دون ورود معلومات عن أسباب وظروف مقتله حتى اللحظة

فيما جرت عملية اغتيال طالت أحد أبرز وجهاء عشيرة العفادلة العربية، حيث جرى اغتياله داخل سيارته بإطلاق النار عليه من قبل مسلح مجهول، يرجح أنه من خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اغتيال بشير الهويدي، وهو عضو في مجلس الرقة المدني، جرى في شارع النور بمدينة الرقة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، وجرت عملية الاغتيال من قبل شخص قام بالركوب معه في السيارة وسحب مسدس الهويدي منه وقتله به

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية اغتيال طالت قيادياً في الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، وذلك بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين كانوا يستقلون دراجتين ناريتين خلال مرورهما في بلدة الطيانة الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور

و3 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 2 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.