170 قضوا أمس بينهم 66 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و73 من الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة.

22

ارتفع إلى 73 بينهم 46 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 33 مواطناً بينهم 21 مقاتل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام  في مدينة حلب وريفها الشمالي، 14 منهم استشهدوا في محيط قرية باشكوي بريف حلب الشمالي، و12 مواطناً بينهم طفل ومواطنة استشهدوا جراء سقوط قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في أحياء الشهباء وحلب الجديدة والخالدية والمشارقة ومحيط مسجد الرحمن بمدينة حلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية، والآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار الثعلة العسكري بريف السويداء الغربي، والبقية استشهدوا في قصف واشتباكات بريف القنيطرة، ورجل استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حمورية.

 

وفي محافظة درعا  استشهد 12 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا وأحدهم استشهد بانفجار لغم به، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في الغارية الغربية، ورجل من بلدة معربة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفلة استشهدت متأثرة بإصابتها في قصف جوي على الغارية الشرقية أول أمس

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهد أحدهم متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب،والبقية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي أريحا وجسر الشغور، وطفل جراء قصفٍ جويٍّ على مناطق في قرية سطوح الدير بجبل شحشبو.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 7 مواطنين هم 5 مواطنين وطفلة ورجل جراء سقوط عدة قذائف صاروخية بعد منتصف ليل أمس في محيط ساحة عرنوس والعدوي بدمشق.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، ورجل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة القسطل الجنوبي.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد شاب أول أمس جراء إطلاق نار عليه بالقرب من قرية العالية على الحدود السورية التركية، واتهم نشطاء قوات حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية في الاشتباكات المستمرة بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة

 

كما أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلين اثنين في بلدة خشام بريف دير الزور الشرقي، وذلك بإطلاق النار عليهما بتهمة “التشليح”، والجدير بالذكر أن أحد الرجلين حاول الهروب أثناء عملية الإعدام فقام عناصر التنظيم بإطلاق النار باتجاهه ما أدى لاستشهاد طفل، كان من بين المتجمهرين لحضور عملية الإعدام

 

ومواطنتان اثنتان استشهدتا جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على ريف الرقة الشمالي.

 

كذلك لقي مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعه متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام  في محيط مطار دير الزور العسكري بوقت سابق.

 

واستشهد 18 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و25 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 33 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

إدلب 6 – حمص 2 – القنيطرة 5 – دمشق وريفها 7 – حماة 5 –  حلب 8

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 8 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق استشهاد 11 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف السويداء.