171 قضوا أمس بينهم 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و50 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وتحت التعذيب وبقذائف استهدفتهم ورصاص قناصة.

ارتفع إلى 76 بينهم 26 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 29 مواطناً بينهم 18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا الشمالي الغربي وفي منطقة جدية، و7 مواطنين بينهم مواطنة و5 أطفال استشهدوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة بصرى الشام، وطفل استشهد جراء قصف جوي على مدينة درعا، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف جوي على بلدة جاسم، ورجل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرشمس، ورجل من بلدة محجة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حماة استشهد 11 مواطناً بينهم طفلان ومواطنة جراء سقوط صواريخ على مناطق في مدينة سلمية بريف حماة الشرقي، تم إطلاقها من مناطق تسيطر عليها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية، بالريف الغربي لمدينة سلمية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة زبدين، و4 مواطنين بينهم طفل ومواطنة ومدرس استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، وسيدة ورجل استشهدا جراء قصفٍ من قبل الطيران الحربي على مناطق في بلدة زبدين، ورجل من مدينة الكسوة استشهد جراء إصابته برصاص قناص في المدينة، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة الكسوة، ورجل من بلدة مضايا استشهد بقصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل استشهد جراء سقوط قذيفة على أطراف جرمانا.

 

وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين هم طفلة من مدينة تلبيسة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها قبل أيام إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة، ورجل من مدينة تلبيسة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و5 مواطنين بينهم طفلان ومواطنة استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية عز الدين.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد 6 مقاتلين من فصائل إسلامية إثر كمين نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين لها قرب بلدة خان أرنبة بريف القنيطرة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمدينة  حلب، و3 مواطنين بينهم سيدة استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في قرية الحلبية الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين هم سيدة واثنين من أولادها استشهدوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة سراقب، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح اصيبت بها، جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في مدينة ادلب  في وقت سابق.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين هم مواطنة من مخيم اليرموك استشهدت تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها أول أمس جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في مخيم اليرموك، ورجل من حي الميدان استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مخيم اليرموك.

 

كما اغتال مسلحون مجهولون رجلاً قرب منطقة مضايا بريف دمشق وذلك بإطلاق النار عليه.

 

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم مقاتلين سابقين من فصائل مقاتلة ممن “استتابوا” سابقاً لدى التنظيم، وذلك بإطلاق النار عليهما في مدينة البوكمال بالريف الشرقي لدير الزور.

 

بينما أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلين اثنين في دوار الهرم ودوار الدلو بمدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك بتهمة “التعامل مع النظام والأحزاب الكردية”

 

وأعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” شاباً بفصل رأسه عن جسده في ريف حمص الشرقي، بتهمة ” التعامل مع النظام”

 

كذلك لقي مقاتلان اثنان على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهما خلال اشتباكات مع فصائل إسلامية ومقاتلة في القلمون بريف دمشق.

 

فيما لقي 7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” على الأقل مصرعهم جراء قصف للطيران الحربي على آلية للتنظيم عند جسر السياسية بمدخل مدينة دير الزور، وفي ريفها الغربي.

 

كما ارتفع الى 8 هم عقيد منشق عن جيش التحرير الفلسطيني واربعة مقاتلين من اكناف بيت المقدس والمقاتلين الداعمين لها، و3 عناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية”، عدد المقاتلين الذين لقوا مصرعهم في اشتباكات بين الطرفين في مخيم اليرموك.

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حلب 4 – اللاذقية 1 – درعا 6 – دمشق وريفها 5 –  الحسكة 2 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق استشهاد رجلين من ريف دمشق داخل المعتقلات الأمنية السورية بعد فقدانهم على حواجز لقوات النظام ومعارك مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عدة مناطق سورية بوقت سابق.