174 قضوا أمس بينهم 44 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و37 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام وبرصاص قناص وتحت التعذيب.

 

174 قضوا أمس بينهم 44 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و37 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام وبرصاص قناص وتحت التعذيب.

 

ارتفع إلى 42 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 21 مواطناً بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد في اشتباكات مع قوات النظام والمسليحن الموالين لها بمدينةحلب، و15 مواطناً بينهم أربعة اطفال ومواطنتان اثنتان استشهدوا في مجزرة نفذتها طائرات النظام المروحية إثر قصفها ببرميل متفجر منطقة في حي كرم البيك بالتزامن مع وقت الإفطار، و4 مواطنين بينهم طفلة وفتاة في الـ 18 استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة والإسلامية على مناطق في حي الميدان بمدينة حلب، ومدير قسم الكهرباء في إدارة خدمات بمدينة حلب استشهد متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الصالحين.

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وطفل استشهد جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في أحياء السبيل والكاشف وشمال الخط الخاضين لسيطرة قوات النظام بمدينة درعا، ورجل استشهد إثر انفجار لغم أرضي به على اتستراد دمشق – درعا، ورجل من بلدة الصورة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من بلدة الحراك استشهد جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء مسلحين موالين لقوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين من عائلة واحدة هم رجل وزوجته و3 من أطفاله، جراء قصف صاروخي لقوات النظام على منطقة في حي الشيخ ياسين بمدينة دير الزور، واتهم نشطاء قوات النظام باستخدام غازات في القصف.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، ورجل من مدينة دوما استشهد جراء إصابته في سقوط قذيفة هاون في مدينة دمشق، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني.

 

وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين جراء استهداف قوات النظام لمناطق في مدينة تدمر ومحيطها والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما رجل من بلدة الكريم استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية التوينة، وطفلة استشهدت جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية شير مغار بجبل شحشبو بريف حماة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر.

 

وطفل من مدنية دوما بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الغذاء والدواء اللازم.

 

كذلك أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً ومواطنتين اثنتين في ريف مدينة دير الزور بتهمة ” السحر”، حيث قام التنظيم بفصل رأس الرجل عن طريق ضرب عنقه بالسيف في بلدة هجين بريف دير الزور، بينما أعدم المواطنتين الآخرتين ذبحاً بالسيف في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي

 

كما قتل ما لا يقل عن 34 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء قصف واشتباكات بريف الرقة، حيث تمكن نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مقتل 34 عنصراً من التنظيم من ضمنهم 26 على الأقل من الجنسية السورية، جراء قصف لطائرات التحالف واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي، حيث قتل 32 منهم بينهم في منطقة عين عيسى ومحيطها، بينما قتل الاثنان الآخران عند الأطراف الغربية الجنوبية الغربية لمحافظة الحسكة

 

و7 عناصر من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بينهم قيادي لقوا مصرعهم جراء قصف لطائرات التحالف الدولي.

 

و6 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على تمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة عين عيسى بريف الرقة.

 

في حين قتل عنصران أحدهما دون سن الـ 18 من تنظيم “الدولة الإسلامية” في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الحسكة

 

ومقاتل طفل من “أشبال الخلافة” فجر نفسه بعربة مفخخة في الريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني)، كما تم توثيق عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه بعربة مفخخة أول أمس في منطقة العلقمية القريبة من مطار منغ العسكري.

 

فيما استشهد مقاتل من الكتائب الاسلامية خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” في القلمون الشرقي بريف دمشق.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و23 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 4 – حمص 5 – حلب 2 – الحسكة 5 – حماة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 22 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف دمشق.